+A
A-

بشكل مروع.. عاصفة من البرد تهشم مقدمة طائرة "إيرباص"

تعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية النمساوية لأضرار جسيمة بسبب عاصفة من البرد، أدى إلى تهشم جزء من مقدمة الطائرة، وتضرر نوافذ قمرة القيادة بشكل مروع.

وبينما كانت الطائرة، وهي من طراز إيرباص إيه 320، تمر عبر منطقة العاصفة لم يكن الطيارون يستطيعون رؤية طريقهما، ما دفعهما لإعلان حالة الطوارئ وإطلاق نداء استغاثة بسبب الأضرار.

وقالت شركة الخطوط النمساوية في بيان يوم الأحد: "إن الرحلة كانت تحلق من بالما دي مايوركا بإسبانيا إلى فيينا بالنمسا عندما تسبب البرد في أضرار بنوافذ قمرة القيادة ومقدمة الطائرة".

كما بينت أن العاصفة لم تكن مرئية عبر الرادار.

من جانبها، قالت إحدى الركاب على متن الرحلة وتدعى إميلي أوكلي: "أعتقد أننا كنا على بعد حوالي 20 دقيقة من الهبوط عندما دخلنا في سحابة من البرد والعاصفة الرعدية، وبدأت الاضطرابات".

تطاير الهواتف والأكواب
كما أضافت أوكلي أن عاصفة البرد تسببت في تطاير الهواتف والأكواب داخل الطائرة.

وتابعت: "لم نلاحظ أن مقدمة الطائرة مفقودة إلا عندما خرجنا منها، لقد قام الطيارون بعمل جيد في الحفاظ على سلاسة الأمور وسلامتها قدر المستطاع".

وعلى الرغم من المرحلة الأخيرة الصعبة، هبطت الطائرة بسلام في مطار فيينا-شفيشات، ولم يصب أي من الركاب بأذى.