+A
A-

بحضور وزير الإعلام .. السفير الإماراتي يزور القرية التراثية ويلتقي بالقائمين على برنامج السارية

 بحضور سعادة الدكتور رمزان بن عبد الله النعيمي وزير الإعلام، استضاف برنامج المسابقات الشعبي "السارية" الذي يقدمه تلفزيون البحرين طيلة شهر رمضان المبارك في القرية التراثية بمنطقة رأس حيان سعادة فهد محمد سالم بن كردوس العامري سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مملكة البحرين. 

 

وقد ثمّن وزير الإعلام دعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب للبرنامج، مؤكداً أن البرنامج يقدم رسالته من أجل ترسيخ قيم المواطنة والولاء لمملكة البحرين وقيادتها الحكيمة، والاعتزاز بالموروث الشعبي الأصيل لمملكة البحرين والخليج العربي والذي هو جزء لا يتجزأ من تاريخهما.

 

من جانبه أشاد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالبرنامج الذي تميز في تقديم الموروث الشعبي الخليجي بقالب راقٍ ومدعاة للفخر بما يعكسه من غنى شعبي وحضاري يعكسان القيمة الثقافية الأصيلة لدول الخليج العربي. وأكد سعادته أن حرص ودعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لبرنامج المسابقات الشعبي «السارية» ساهم في تقديم البرنامج للموروث الخليجي بهذه الاحترافية العالية. 

 

من جانبه، أكد السيد خالد عبدالعزيز العجمان رئيس لجنة برنامج السارية على عمق العلاقات والروابط الأخوية التي تجمع دول الخليج العربية، وهو ما يحرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على تأكيده وتقديمه من منطلق الفخر والاعتزاز بتلك الروابط، وبما تتمتع به مملكة البحرين ودول الخليج العربية من عمق ثقافي وأصالة شعبية. 

 

في هذا السياق، أعرب السيد عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال بهيئة أبوظبي للتراث عن اعتزازه بالمشاركة في البرنامج بما يعكس عمق العلاقات والروابط الأخوية التي تجمع بين مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة، مشيرًا إلى أنه ومن أجل توثيق التراث الإماراتي، فقد شاركت الهيئة بتقديم عناصر التراث الإماراتي المختلفة المتميزة بأصالتها. 

 

مثمناً الزيارات الكريمة للبرنامج من قبل سفير دولة الإمارات العربية المتحدة، وزيارة سعادة السيد فيصل بن حارب البوسعيدي سفير سلطنة عمان الشقيقة لدى مملكة البحرين، في وقت سابق.

 

يذكر أن برنامج المسابقات الشعبي (السارية) قد حقق نسبة مشاهدة غير مسبوقة على مستوى مملكة البحرين والخليج والوطن العربي، نظرًا لما يقدمه من قيمة ومعلومات دقيقة تعزز الإرث التاريخي والشعبي لدى المشاهد للتعرف عن كثب على تفاصيل الموروث الشعبي الخليجي الغني فهذا التطور النوعي الذي يشهده البرنامج في هذه النسخة، يؤكد على نجاح مملكة البحرين في تقديم برامج تراثية متميزة غنية بالكثير المعلومات التي تعرف الأجيال على ما تتمتع به المنطقة من تاريخ غني وعريق.