+A
A-

دبلوماسيون وإعلاميون: الإنجاز شهادة من أشقائنا العرب

  • المردي‭: ‬اختيار‭ ‬المنامة‭ ‬عاصمة‭ ‬للإعلام‭ ‬يعكس‭ ‬ازدهار‭ ‬القطاع‭ ‬الإعلامي

 

أكد دبلوماسيون وإعلاميون الدور البارز لمملكة البحرين في تعزيز وتنمية الإعلام العربي والنهج الذي تميز به صوت الصِّحافة والإعلام في المملكة عبر عقود، لافتين إلى أن كل ما حظي به قطاع الإعلام في المنامة كان نتاجا للمسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم.
وأشادوا بالمدرسة الإعلامية التي كرستها مملكة البحرين والتي أصبحت اليوم نموذجا للإعلام الرصين، ومدرسة يحتذى بها في كيفية التعامل الإعلامي الموضوعي مع الأحداث وطريقة تطويعه لنشر الرسائل الهادفة التي تحمل القيم الإنسانية والأهداف النبيلة.
جاء ذلك على هامش إطلاق رمزان النعيمي وزير الإعلام، أمس الأول، شعار فعاليات “المنامة عاصمة الإعلام العربي 2024”، في احتفال أقيم، بحضور عدد من رؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية لدى مملكة البحرين، ومجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية، ورؤساء تحرير الصحف المحلية، ونخبة من الإعلاميين والصحفيين العرب المتواجدين في المملكة للمشاركة في تغطية سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج الفورمولا 1.
فقد أكد طه عبدالقادر سفير دولة فلسطين لدى المملكة أن البحرين أثبتت كفاءتها وجدارتها من خلال إعلامها المتميز في كل المجالات حتى أصبحت مدرسة يستفيد منها كل الإعلاميين.
وقال سفير دولة فلسطين: “نبارك لمملكة البحرين ولكل الإعلاميين فيها على هذا النجاح الكبير”.
وأضاف نحن اليوم في أمس الحاجة خلال هذه المرحلة للأداء الإعلامي المميز للتصدي لما تواجهه منطقتنا العربية من تحديات كثيرة واستهداف مستمر لدولنا ولشعوبنا ومن ضمنها القضية الفلسطينية التي كان لمملكة البحرين مواقف ثابتة ملكاً وحكومة وشعباً في دعم القضية وحكومة فلسطين”، معرباً عن تمنياته بالتوفيق والنجاح وأن يتكلل هذا العام بمشاريع إعلامية ناجعة وهادفة.
من جانبه، أشار مصطفى بنخيي سفير المملكة المغربية لدى مملكة البحرين، إلى أن اختيار المنامة عاصمة للإعلام العربي يأتي تقدير للواقع الإعلامي لمملكة البحرين وتميز الحركة الإعلامية فيها.
وأضاف ”لقد أثبت قطاع الصحافة والإعلام بمملكة البحرين تميزه واتصاله بالوقائع وشفافيته في نقل الأحداث، علاوة على ما تتميز به مملكة البحرين من حرية التعبير والحرفية في الأداء وما يرافق ذلك من تضافر للجهود والتي أثمرت عنها اختيار المنامة عاصمة للإعلام العربي لعام 2024“.
ومن جهته قال أنس السلوم القائم بأعمال سفارة دولة الكويت الشقيقة ”نبارك لمملكة البحرين اختيار المنامة عاصمة للإعلام العربي لعام 2024“.
وأكد أن الاستحقاق سينعكس على أداء الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي بوصفها مكملة لبعضها البعض”.
وفي هذا السياق، ثمن رؤساء تحرير الصحف وأعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية ما حققته المملكة اليوم نتيجة لأعوام من الجهود والمثابرة.
وقال مؤنس المردي رئيس تحرير صحيفة البلاد “اليوم نشعر كصحافيين وإعلاميين بالفخر والاعتزاز لاختيار المنامة عاصمة للإعلام العربي لعام 2024”.
وأضاف المردي “أننا نحضر اليوم تدشين الشعار في فعالية تنظمها وزارة الإعلام التي اطلعتنا على أهم المحطات التي ستعمل عليها الوزارة لتعزيز دور مملكة البحرين ومما يعكس ازدهار القطاع الإعلامي فيها“.
من جانبه، أكد عيسى الشايجي رئيس جمعية الصحفيين رئيس تحرير صحيفة الأيام على أن مملكة البحرين مستمرة بقيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في تحقيق المزيد من الإنجازات التي تضع مملكة البحرين التي تعكس دورها على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وقال “بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الجسم الصحافي في مملكة البحرين، فإنني أتقدم بالتهنئة إلى صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم، وصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، كما نتقدم بالتهنئة لوزير الإعلام على اختيار المنامة عاصمة الإعلام العربي لعام 2024”.
وأضاف “أن الاختيار مستحق لمملكة البحرين نظرا لمكانتها الثقافية والحضارية العريقة، وللمسيرة الصحفية الطويلة التي أثبتت جدارتها”. مؤكدا أن “الاختيار جاء نتاج لمشروع التنمية والتطوير الذي قاده صاحب الجلالة الملك المعظم، حيث تعيش الصحافة البحرينية في عهده الزاهر عصرها الذهبي”.
من جانبه، قال راشد الحمر نائب رئيس جمعية الصحفيين ”أود أن أتقدم بالتهنئة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وإلى وزير الإعلام على هذا الإنجاز الكبير الذي يضاف للمملكة “.
وأضاف الحمر أن الإنجاز يأتي بمثابة شهادة من أشقائنا العرب ونتيجة لما توصلت إليه التجربة الإعلامية في مملكة البحرين.
وأوضح أن اختيار مملكة البحرين عاصمة للإعلام العربي لعام 2024 فرصة لاستعراض تجربتنا الإعلامية العريقة في الإعلام والتي يزيد عمرها عن 80 عاما، منوها إلى أن تجربة مملكة البحرين تمثل قدوة إعلامية ستستفيد منها الدول العربية”.
بدورها، لفتت زهراء حبيب رئيسة لجنة الحريات بجمعية الصحفيين البحرينية والصحفية بجريدة “الوطن” إلى أن اختيار مملكة البحرين عاصمة الإعلام العربي 2024 جاء بعد جهود وخطوات استراتيجية اتخذتها مملكة البحرين طوال سنوات مضت وليست وليدة اللحظة.
وقالت “إن مملكة البحرين كانت وما زالت سباقة في مجال الصحافة والإعلام بدءا من تأسيس أول صحيفة في البحرين، ودخولها عالم الإذاعة وتخريجها لرواد في مجال الإعلام تركوا بصمة على المستوى العربي وليس المحلي فقط”.
وأكدت حبيب أن اختيار شعار “هنا البحرين” عاصمة الإعلام العربي 2024 له رمزية وبعد تاريخي في الأوساط الإعلامية والصحفية، فمع دخول البحرين عالم الإذاعة اعتاد المستمعون على سماعها بعد نهاية كل نشرة.
وقالت إن اختيار البحرين عاصمة الإعلام العربي يحتم علينا بذل المزيد من الجهود الإعلامية لإبراز ما تتميز به مملكة البحرين على الأصعدة كافة.