+A
A-

تحركـات لاستئناف مشـروع “مارينا ويسـت” المتعثر

علمت “البلاد” من مصادر مطلعة أن جهودًا تبذل في الوقت الراهن، بغية استئناف العمل في مشروع “مارينا ويست”، والذي يعتبر أحد أبرز وأقدم المشاريع المتعثرة في البحرين وذلك منذ أكثر من 15 سنة.
وبحسب المصادر فإن الجهات المعنية بدأت بالتواصل مع عدد من المقاولين لتسلم مشروع “مارينا  ويست” واستكمال عملية البناء، حيث إن شركة مقاولات “داداباي” هي إحدى الشركات التي تم التواصل معها، وذلك بحكم العلاقة السابقة التي تربط الشركة مع شركة “الحمد للمقاولات” الإماراتية، المقاول الرئيس للمشروع.
وبدأ العمل في مشروع مارينا ويست عام 2007 بقيمة إجمالية تقدر بأكثر من 700 مليون دولار، وكان من المزمع أن يكون هذا المشروع العقاري من أكبر المشاريع في المملكة وهو يمتد على مساحة أكثر من 74 ألف متر مربع، ويضم 10 أبراج سكنية تضم فندق خمس نجوم وأكثر من 1200 شقة سكنية فاخرة ومجموعة متكاملة من مرافق الترفيه والمجمعات والمحلات التجارية والأنشطة الرياضية، إلى جانب مرسى للقوارب ضمن شاطئ.
ويقدّر حجم الإنجاز في مارينا ويست بنحو 50 %، إذ تنتصب الأبراج غير المكتملة على الساحل الشمالي الغربي لمملكة البحرين، حيث قدرت قيمة تثمين المشروع بنحو 86.5 مليون دينار ، وقدر حجم مديونيات المشروع بنحو 32.5 مليون دينار.
وينتظر مئات المستثمرين في مشروع “مارينا ويست” حل للمشروع المتعثر، حيث تشير تقديرات إلى أن أكثر من 400 مستثمر من 28 جنسية، قاموا بشراء شقق سكنية باستثمار يتراوح ما بين 100 إلى 200 ألف دينار بحريني منذ العام 2007، وأن نسبة كبيرة من المشترين من المملكة العربية السعودية وبالتحديد من موظفي “أرامكو”، حيث تشير تقديرات سابقة إلى أن عدد السعوديين الذين اشتروا وحدات بالمشروع يبلغ نحو 150 مشتريًا بالمشروع.
وقبل تسع سنوات أحالت اللجنة الوزارية للإعمار والبنية التحتية، مشروعين عقاريين باعتبارهما متعثرين إلى اللجنة القضائية المختصة بتسوية مشاريع التطوير العقارية المتعثرة وهما مشروع بوابة أمواج ومشروع مارينا ويست، في أعقاب القرار الصادر عن مجلس الوزراء في جلسة 2 مارس 2015.
والمشروع يعتبر آخر المشروعات المتعثرة التي لم يتم اتخاذ قرار بشأنها بعد، حيث تم إحالة المشروع للجنة القضائية لتسوية المشاريع المتعثرة ضمن قرابة 11 مشروعًا متعثرًا تم حل معظمها.

وبدأت البحرين منذ العام 2014 جهودًا لحل ملف المشروعات المتعثرة وتنظيم قطاع التطوير العقاري والبيع على الخريطة عبر إصدار قانون خاص وتأسيس مؤسسة التنظيم العقاري “ريرا”، حيث شكلت المملكة لجنة تسوية مشاريع التطوير العقاري المتعثرة، وهي لجنة قضائية تعمل على سرعة إيجاد حلول قانونية ناجعة لتسوية هذه المشاريع.
وتم إحالة عدد من المشاريع للجنة والتي رأت طريقها للحل من بينها مشروع الجفير فيوز وبوابة أمواج والتي تم بيعهما في المزاد العلني وتم توزيع حصيلتهما للدائنين، ومشاريع مارينا ريف، والعرين هومز، والسيف بريز، ودار العز 2، ودار العز 3، سار سنترال والمدينة الأنيقة، حيث تم تسليم الوحدات في عدة مشاريع بنجاح في حين تم صدرت قرارات لحل معظم هذه المشاريع.
كما أعلنت اللجنة الوزارية للمشاريع التنموية والبنية التحتية عن إزالة حالة التعثر عن عدد من المشروعات منها الرفاع فيوز، وسيتي فيو، و فيلامار، حيث التزام مطور الرئيس للمشروع الأخير بخطة استكمال التنفيذ، والبدء في تسليم الملاك وحداتهم السكنية، ليتم تغيير أسمه إلى “هاربر هايتس” ويسلم وحدات المشروع، كما سيشهد المشروع تشغيل فندق تحت علامة “كيمبينسكي”.
من جانب آخر، قال مصدر مطلع على عمليات مشروع “بوابة أمواج” إن المشروع يسير على قدم وساق ويقترب من استكمال عمليات البناء.