+A
A-

10 دول بأسعار معقولة يمكنك العيش فيها بعد التقاعد

  • كوستاريكا‭ ‬هي‭ ‬المفضلة‭.. ‬وفرنسا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬وجهة‭ ‬حلم‭ ‬خلابة

  • ‭ ‬أسبانيا‭ ‬تقدم‭ ‬أسلوب‭ ‬حياة‭ ‬مريح‭.. ‬وكولومبيا‭ ‬تشتهر‭ ‬بجمالها‭ ‬الطبيعي‭ ‬المتنوع

في تقرير جديد لـ International Living وهو موقع شامل للمعلومات الأساسية للعثور على التقاعد المناسب في الخارج بتقديم النصيحة حول أفضل الأماكن في العالم، لمؤشر التقاعد العالمي السنوي 2024، اختار الموقع عددا من الدول التي تعد أفضل الأماكن للتقاعد في جميع أنحاء العالم. وهي قائمة ليست حصرية للمتقاعدين، بل إنها مثالية لأي شخص يسعى إلى طريقة حياة أفضل بأسعار معقولة، وهذه البلدان حيث تكون تكلفة المعيشة منخفضة لدرجة أن الحاجة إلى العمل قد تصبح خيارًا بدلا من ضرورة.
وقالت جينيفر ستيفنز المحررة التنفيذية لـ International Living في مقابلة “التقاعد في الخارج أسهل وبأسعار معقولة من أي وقت مضى، وإن مؤشر التقاعد العالمي هذا يجعل نقطة القفز الممتازة للأشخاص الذين يرغبون في مقارنة وتباين خياراتهم الأفضل وتضييق المواقع التي ينبغي أن يبحثوا فيها”.

 كوستاريكا
بالنسبة للعام 2024، فإن أفضل وجهة للتقاعد في العالم هي كوستاريكا، تقول ستيفنز “لا يزال المكان الذي يكون فيه المعيشة ذات القيمة الجيدة سهلة وفي متناول اليد، بحيث أنك لا تريد العودة أبدًا بعد ذلك!”. إلى جانب الحياة “الرخيصة”، يربط تقرير المعيشة الدولية أيضًا أماكن يمكنك من خلالها أن تعيش حياة أفضل. تقول ستيفنز “بينما نتجه إلى سنة الانتخابات في الولايات المتحدة، بدأ الأميركيون ذوو الأذهان المتداخلة في التفكير بجدية في وضع الخطة B وكيف يمكنهم القيام بذلك بسرعة، وإن مؤشر التقاعد العالمي هذا يجعل نقطة القفز الممتازة للأشخاص الذين يرغبون في مقارنة وتباين خياراتهم الأفضل وتضييق المواقع التي ينبغي أن يبحثوا فيها”. وفقًا للحياة الدولية، يمكن للزوجين المتقاعدين العيش بشكل جيد على 2000 دولار في الشهر، في حين ان الفرد يمكن أن يستمتع بثراء كوستاريكا بمبلغ 1600 دولار شهريًا. تقول ستيفنز “إن الرعاية الصحية في كوستاريكا هي من الدرجة الأولى وهو المكان الذي تستطيع فيه توفير كبير“.

 البرتغال
احتلت البرتغال المرتبة الأولى في قائمة Living الدولية للعام 2023، ولا ينتقص تراجعها الطفيف في التصنيف هذا العام من سحرها كوجهة أوروبية رئيسية للمغتربين وفقًا لستيفنز “لا تزال البرتغال أفضل اختيار أوروبيا، على الرغم من أنه انخفضت قليلاً في التصنيف هذا العام بسبب التغييرات في برنامج التأشيرة الذهبية والتغييرات الوشيكة التي من المحتمل أن تؤثر على الفوائد الضريبية التي استمتع بها بعض حاملي التأشيرة حتى الآن”. على الرغم من ذلك، لا تزال البرتغال خيارًا أفضل للأشخاص الذين يبحثون عن نمط حياة أوروبي بأسعار معقولة وجذابة. وفقًا للحياة الدولية، يتطلع المستثمرون الأذكياء أيضًا إلى الأسواق البرتغالية الصاعدة مثل الساحل الفضي ومدينة “كامينها” الساحرة على الحدود الشمالية مع إسبانيا وجزيرة “ماديرا”. تعرض تكلفة المعيشة في البرتغال تجربة أوروبية بأسعار معقولة، ووفقًا لـ International Living، يمكن للزوجين أن يعيشا بشكل مريح بحوالي 2200 دولار شهريًا، في حين ان الفرد يمكن أن يتوقع أن يعيش بشكل جيد من حوالي 1700 دولار شهريًا.

المكسيك
تقول ستيفنز “هبطت المكسيك في المركز الثالث هذا العام، حيث تقدم مجموعة واسعة من خيارات الحياة والمناخ للأشخاص الذين يتطلعون إلى العيش بشكل أفضل أثناء الإنفاق أقل”. بمزيجها من المدن والشواطئ الاستوائية والمناخات المتنوعة، فإن المكسيك تبحث عن مجموعة واسعة من الزوار.
وفقًا للحياة الدولية يمكن الحفاظ على نمط حياة متواضع ومريح في المكسيك بميزانية تتراوح بين 1500 إلى 2000 دولار شهريًا للزوجين، ويغطي جميع النفقات الأساسية بما في ذلك الإسكان والمرافق والغذاء. ويستطيع الفرد الحياة بشكل مريح على 800 دولار إلى 1200 دولار شهريًا، اعتمادًا على خيارات نمط الحياة والموقع. في المكسيك، تكون تكلفة المعيشة أقل بكثير مما كانت عليه في العديد من المدن الأميركية، مما يسمح بتناول الطعام المنتظم والأنشطة الثقافية والسفر داخل البلاد بسهولة.

بنما
تأتي بنما في المركز الرابع في قائمة المعيشة الدولية، وذلك بفضل خيارات الإقامة التي لا مثيل لها ونوعية حياة تحسد عليها. تقول ستيفنز “لا تزال خيارات الإقامة في بنما من الصعب التغلب عليها، مع تأشيرات توفر للمتقاعدين خيارات ممتازة”.
إن استخدام بنما للدولار الأميركي يلغي الصداع في تبادل العملات، وتصنيف الرعاية الصحية في البلاد من بين الأفضل على مستوى العالم.
ووفقًا للحياة الدولية، يمكن للزوجين الاستمتاع بنمط حياة مرضي في بنما بميزانية محدودة تبدأ من 2000 دولار في الشهر، وتغطي جميع نفقات المعيشة الأساسية وبعض الكماليات. وبشكل فردي تبدأ من 1200 دولار شهريًا، مما يسمح بمستوى معيشة مريح وغالبًا ما يكون راقيًا. يمكن أن يكون الإسكان في بنما أقل تكلفة بكثير مما كان عليه في الولايات المتحدة، حتى إن كان مستأجرًا في المدينة.

إسبانيا
وفقًا للحياة الدولية، فإن جاذبية إسبانيا لا تكمن فقط في مناظرها الطبيعية ولكن أيضًا في نظام الرعاية الصحية المشهور عالميًا. ومع واحدة من أدنى تكاليف المعيشة في أوروبا، فإن هذا يعني أن المغتربين يمكن أن ينغمسوا في نمط الحياة النابض بالحياة والتميز، وتضيف الرعاية الصحية هناك، التي يمكن الوصول إليها للسكان بعد فترات معينة (اعتمادًا على حالة التأشيرة) إلى جاذبيتها. يمكن أن تكون الحياة في إسبانيا بأسعار معقولة بشكل مدهش وفقًا لـ International Living، ويمكن للزوجين أن يعيشا أسلوب حياة مريح يبدأ من 2000 دولار شهريًا، في حين أن الفرد قد ينفق ما بين 1500 دولار و 2000 دولار. تغطي هذه الأرقام الإسكان والرعاية الصحية والاستمتاع بمشهد الطعام الغني في إسبانيا والعروض الثقافية، وتختلف تكلفة المعيشة حسب المنطقة، مع خيارات أكثر بأسعار معقولة في الريف وزيادة التكاليف في المدن الرئيسية مثل مدريد وبرشلونة.
يرحب سوق العقارات الإسبانية بالأجانب، مع عمليات واضحة للشراء والتأجير، ويمكن أن تبدأ أسعار المنزل المكون من غرفتي نوم تصل إلى 85000 يورو في المناطق الريفية، حيث تصل إلى 300000 يورو في المناطق الساحلية الشعبية.


الإكوادور
مع مزيجها المذهل من الشواطئ والجبال والغابات المطيرة، فلا عجب في “الحياة الدولية” التي تدعى إكوادور ملاذا ناشئا للمغتربين، تكلفة المعيشة هناك منخفضة بدرجة كافية بحيث يمكن أن يوفر الدخل الثابت نمط حياة مريح وحتى فاخر.
في الإكوادور يمتد الدولار بعيدًا، ويمكن للزوجين أن يعيشا بشكل جيد على حوالي 2000 دولار في الشهر، في حين أن الفرد يمكن أن يدير ما يقرب من 1000 دولار في الشهر. تكاليف السكن أقل بكثير مما كانت عليه في الولايات المتحدة، حيث بدأت الإيجارات في مدن المغتربين الساحرة إلى 300 دولار. النقل العام موثوق به وغير مكلف، ويمكن الوصول إلى الرعاية الصحية وبأسعار معقولة، وتكلفة البقالة منخفضة بشكل مذهل.

اليونان
وفقًا للحياة الدولية تقدم اليونان “مثالًا أساسيًا لأسلوب الحياة، حيث يبحث الكثير من المتقاعدين: تكلفة منخفضة للعيش في وجهة جميلة ودافئة مع رعاية صحية عالية الجودة وبأسعار معقولة.” يمكن أن تكون تكاليف المعيشة في اليونان أقل بكثير مما كانت عليه في الولايات المتحدة بنسبة تصل إلى 75 % أقل. يمكن أن يؤدي العيش في اليونان إلى خفض تكلفة المعيشة الخاصة بك مقارنةً بالولايات المتحدة: تقدر المعيشة الدولية أنك ستوفر ما يصل إلى 50 %. تناول الطعام في الخارج، وهو عنصر أساسي في الحياة اليونانية، بأسعار معقولة بشكل ملحوظ، مع وجبات محلية لذيذة في المطاعم التي يبلغ متوسطها حوالي 11 دولارًا إلى 16 دولارًا (10 إلى 15 يورو). يمكن أن يتراوح الإيجار الشهري لشقة من غرفة نوم واحدة في وسط المدينة من 331 دولارًا إلى 662 دولارًا (300 يورو إلى 600 يورو)، بينما ينخفض خارج المدينة إلى 276 دولارًا إلى 552 دولارًا (250 إلى 500 يورو).

ماليزيا
عندما يتعلق الأمر بالأماكن التي يمكن العيش فيها في آسيا، فان “الحياة الدولية” تطلق على ماليزيا “جوهرة خفية” مع “مزيج فريد من المناظر الطبيعية المذهلة والسكان المحليين الودودين والمعيشة الصديقة للميزانية”، كانت البلاد وجهة جذب للمغتربين من جميع أنحاء العالم لأكثر من 400 عام.


بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن ضجة في الحياة في المدينة- مع مراعاة ناطحات السحاب والتنوع الثقافي- توصي “الحياة الدولية” بكوالالمبور، وبينانغ، مع جاذبيتهما التاريخية وأطعمة الشوارع الشهيرة. يمكن للزوجين أن يعيشا بشكل مريح في ماليزيا على حوالي 2000 دولار شهريًا، في حين يمكن للفرد الاستمتاع بأسلوب حياة مرضي على حوالي 1000 دولار في الشهر وفقًا لما ذكرته International Living.
تكاليف السكن هي جزء صغير مما تدفعه في الولايات المتحدة أو أوروبا، مع وجود الإيجارات الفاخرة بأسعار منخفضة بشكل مدهش. إن تناول الطعام في الخارج هو هواية ثقافية وهي لذيذة وبأسعار معقولة، مع وجود وجبات محلية في المطاعم غير الرسمية التي يبلغ متوسطها بضعة دولارات للشخص الواحد.

 فرنسا
فرنسا أكثر من مجرد وجهة حلم خلابة، إنه مكان يمكن أن تكون فيه تكلفة المعيشة أقل بكثير من الولايات المتحدة، خاصة إذا كنت تتجنب أحياء باريس الراقية. تعتبر فرنسا جوهرة الحياة الأوروبية المتطورة، حيث تقدم كل شيء بدءًا من التزلج على جبال الألب إلى المناطق الغنية بالكروم وعاصمة الأزياء، باريس. في فرنسا يمكن تحقيق نمط حياة مريح بتكلفة أقل مما يتوقع الكثيرون، وفقًا لـ International Living، يمكن استئجار شقة من غرفتي نوم في Toulon مقابل حوالي 800 يورو (847 دولارًا) في الشهر، مما يوفر إطلالات على البحر وقربها من الشواطئ. في Sarlat-La-Canéda وهي مدينة ذات حيوية على مدار السنة، تكون تكاليف المعيشة أكثر منطقية، حيث تكون الإيجارات والنفقات اليومية بأسعار معقولة بشكل مدهش. في Huelgoat، تعد أسعار العقارات من بين أدنى الأسعار في فرنسا. يعد نظام الرعاية الصحية في فرنسا عامل جذب مهم، ويوفر رعاية عالية الجودة بتكاليف مخفضة بشكل كبير.

 كولومبيا
يحتفل Living International Colombia بجمالها الطبيعي المتنوع، والترحيب بالأشخاص والقدرة على تحمل التكاليف، وتم التعرف على البلاد بمجموعة من المناظر الطبيعية من مزارع القهوة الخضراء، والجبال المغطاة بالثلوج، والشواطئ الناعمة. يمكن أن يكون العيش في كولومبيا بأسعار معقولة بشكل لا يصدق، إن تكلفة المعيشة أقل بكثير مما كانت عليه في الولايات المتحدة، مع توفر نمط حياة مريح من 1000 دولار شهريًا في المدن الأصغر وحوالي 2000 دولار في المدن الأكثر شعبية مثل Medellin، وفقًا لما ذكرته International Living. يمكن العثور على مساكن في مدن مثل بوغوتا بحوالي 1000 دولار شهريًا لمنزل من غرفتي نوم، مع تكاليف تختلف اعتمادًا على المدينة والحي. التأمين الصحي يمكن الوصول إليه وبأسعار معقولة، مع توفر رعاية عالية الجودة في جميع أنحاء البلاد. توفر أنشطة الترفيه والترفيه مجموعة من الخيارات لجميع الميزانيات، مما يعزز جودة الحياة الشاملة في كولومبيا.


 * المصدر: Forbes