+A
A-

المواهب البحرينية تستعرض مهاراتها في البطولة الأولى لكرة القدم

اختتمت منافسات “بطولة المواهب البحرينية الأولى لكرة القدم”، التي تم تنظيمها بالشراكة بين “وزارة التربية والتعليم” و “شركة طموح للإدارة الرياضية”، ضمن خطة التعاون الثنائي بين الجانبين تجاه اكتشاف ورعاية اللاعبين الموهوبين في مجال اللعبة، وذلك بتتويج فريق أكاديمية مدرسة سترة الابتدائية بلقب النسخة الأولى التي أقيمت فعاليتها على الملاعب الخارجية التابعة لاتحاد الكرة.
وشهدت النسخة الأولى من المنافسات مشاركة 8 أكاديميات مدرسية وبعدد 200 طالب من المرحلة الابتدائية، والأكاديميات المشاركة التي مثّلت مختلف محافظات المملكة الأربع، وهي: مركز مدرسة ابن سيناء الابتدائية للبنين، مركز مدرسة البسيتين الابتدائية للبنين، مركز مدرسة الإمام مالك ابن أنس الابتدائية للبنين، مركز مدرسة مدينة عيسى الابتدائية الإعدادية للبنين، مركز مدرسة السنابس الابتدائية للبنين، مركز مدرسة وادي السيل الابتدائية الإعدادية للبنين، مركز مدرسة سترة الابتدائية للبنين، ومركز مدرسة الرازي الابتدائية للبنين.
وشهدت منافسات النسخة الأولى حضور رئيس مجلس إدارة شركة طموح للإدارة الرياضية محمد بن جلال، والوكيل المساعد للخدمات التعليمية بوزارة التربية والتعليم كفاية العنزور، ومدير إدارة التربية الرياضية نادر جمالي. وقام رئيس طموح بتكريم الفرق المشاركة في ختام البطولة، وأعرب عن سعادته بالمستويات الراقية والمتقدمة التي أظهرها اللاعبون الصغار، مشيرا إلى أن “الشركة” ستواصل سياستها في دعم الناشئة، وستصب جهودها على تنمية الشراكة مع وزارة التربية والتعليم في سبيل احتضان ورعاية اللاعبين المبدعين.
أكد اختصاصي إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم إبراهيم الوسطي أن المنافسات التي شهدتها النسخة الأولى من البطولة كانت قوية ومثيرة للغاية، وأبرزت العديد من الأسماء الواعدة التي ينتظرها مستقبل زاهر في سماء الكرة البحرينية، مشيرا إلى أنهم سعداء بخوض هذه التجربة التي تأتي بالتعاون المثمر بين وزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة التربية الرياضية مع شركة “طموح” للإدارة الرياضية.
وبيَّن الإعلامي ومعلم التربية الرياضية حسين الدرازي أن النجاح لفعالية بطولة المواهب البحرينية كان منقطع النظير، مع وجود 8 أكاديميات تمثل مختلف محافظات المملكة، تم اختيارها بعناية ودقة من قبل إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم، موضحا أن المشاركة جاءت في توقيت مثالي تجاه اللاعبين الصغار، ومستقبلهم الرياضي الذي يتوقع له مع الرعاية والاهتمام أن يكون مشرقا وبراقا.