+A
A-

استعراض تفاصيل استراتيجية مضاعفة عدد الأشجار حتى العام 2035

استعرض وكيل شؤون البلديات الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة تفاصيل إستراتيجية مضاعفة عدد الأشجار حتى العام 2035، ونسبة التشجير في كل محافظة حسب خطة العام الجاري، ومنوهاً بأن الوزارة تعمل وفق عدد من البرامج والخطط لمضاعفة عدد الأشجار بصورة عامة في المشاريع الحكومية، وطرح عدد من المبادرات مع القطاع الخاص، وتشجيع الأفراد للمشاركة في أعمال التشجير، فضلاً عن وجود برامج لتشجير المدن الإسكانية الجديدة. 
بدوره، قدّم وكيل شؤون الزراعة والثروة البحرية خالد حسن عرضاً حول مصائد الأسماك البحرية (الحظور)، وطرق تنظيمها، مؤكداً أهمية التزام أصحاب مصائد الأسماك بتحديث بياناتهم واتباع الأنظمة والقوانين المنظمة لعمليات الصيد في مملكة البحرين.
وأوضح أن مصائد الأسماك المخالفة تشكل خطراً على الملاحة البحرية وتساهم في استنزاف الموارد البحرية وإعاقة تنفيذ المشاريع الحيوية وإستراتيجية، إضافة إلى مزاحمة أصحاب الرخص المرخصة ومزاحمة استفادة الأهالي من السواحل العامة، فضلاً عن التلوث البصري والعشوائيات، مؤكداً أن الوزارة تعمل على إزالة هذه المصائد غير القانونية.
جاء ذلك على هامش الاجتماع الثالث للجنة التعاون بين مجلس أمانة العاصمة والمجالس البلدية وبين الجهات الحكومية الذي انعقد برئاسة وزير شؤون البلديات والزراعة وائل  المبارك، وذلك بمبنى وزارة شؤون البلديات والزراعة، حيث نوقش عدد من الموضوعات المشتركة على المستوى الخدماتي.  
وأشاد وزير شؤون البلديات والزراعة وائل المبارك بالتعاون القائم بين الجهات الحكومية ومجلس أمانة العاصمة والمجالس البلدية في تنفيذ مختلف الخطط والبرامج ذات الأولوية، مؤكّداً الحرص على مواصلة الجهود في إطار تكاملي بما يحقق الأهداف والتطلعات المنشودة. 
بدوره، قدم وكيل وزارة الأشغال الشيخ مشعل بن محمد آل خليفة عرضاً حول طلبات الترخيص لمواقف سيارات المواطنين والمقيمين في مناطق العدادات، مبيناً اشتراطات الحصول على هذه التراخيص وآلياتها.
من جهته، أوضح وكيل وزارة الإسكان والتخطيط العمراني عاصم عبداللطيف الآلية المنظمة لتخصيص الأراضي في المشاريع الإسكانية الجديدة للخدمات والمرافق العامة، وآلية تسليمها للجهات المعنية بعد الانتهاء من هذه المشاريع، كالشوارع والمدارس والمستشفيات والحدائق وغيرها من المرافق العامة. 
أما الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية إجلال العلوي، فقد قدمت عرضاً حول خطة فتح المراكز الصحية لمدة 24 ساعة، مشيرة إلى أن 9 مراكز صحية تعمل 24 ساعة يومياً، فيما يوجد 17 مركزاً صحياً تعمل 12 ساعة في اليوم، كما تطرقت إلى آلية رش عدد من المناطق التي تتكاثر فيها البعوض والحشرات.
كما قدمت ممثل وزارة الأشغال الوكيل المساعد في وزارة الأشغال مها حمادة آخر التطورات والمشاريع المتعلقة بتطوير البنية التحتية للمناطق الصناعية في المحافظة الجنوبية.