+A
A-

آخر الكلام.. سوق المقاصيص في توبلي 

أعلن عضو مجلس بلدي الجنوبية ممثل الدائرة الثانية مبارك فرج لـ"البلاد" أن انفراجة كبيرة تجري فيما يعنى بملف "سوق المقاصيص"، مشيرًا إلى أن شخصية رفيعة أبلغته بأن الموضوع في مراحله النهائية للحل.

إلى ذلك أكد مصدر مسؤول في وزارة البلديات للبلاد أن الوزارة خصصت أرضا تابعة لها في منطقة توبلي لسوق المقاصيص، وأن الإجراءات سارية على قدم وساق من أجل تطوير المنطقة لتكون ملائمة للسوق.

وقال: تعكف الوزارة حاليا على تنظيم الأرض وتوفير الخدمات اللازمة والاحتياجات الضرورية للسوق، مشيرًا إلى أن الوزارة تلقت العديد من التسعيرات من قبل المقاولين وهي تسير لدراسة العروض المناسبة من أجل التطوير.

وبين أن ثمة دراسة تجرى بخصوص اعتماد رسوم تأجير على الأراضي، لكنه استدرك قائلا: لحد الآن لم تضح الرؤية الشاملة بهذا الخصوص.

ولفت إلى أن الأرض المخصصة لسوق المقاصيص ستكون في توبلي قريبة من مجمع أنصار جاليري للتسوق، وهي أرض مملوكة للوزارة وبحجم كبير بحيث تكفي لإقامة السوق واستيعاب كافة المتعاملين معها.

وبين أن موقعها الاستراتيجي سيكون نقطة جذب ونجاح لانطلاقة السوق من جديد بعد أن تعثرت الكثير من المساعي من أجل تخصيص أرض له في السابق. 

وتوقع المصدر أن يفتتح السوق أبوابه مع شهر يناير من العام المقبل 2024.