+A
A-

استيراد 21 ألف طن من اللحوم و25 ألف رأس من الأغنام والأبقار

أفاد القائم بأعمال الوكيل المساعد للثروة الحيوانية الدكتور إبراهيم يوسف بأنه تم استيراد نحو 21 ألف طن من اللحوم الحمراء والبيضاء من فبراير لغاية أبريل من العام الجاري 2023.
 
وكشف الدكتور إبراهيم يوسف بأن " إجمالي الأبقار والأغنام الحية التي تم استيرادها بلغت نحو  52 ألف رأس من الأغنام والأبقار والجمال، موزعة على 50 ألف رأس من الأغنام، نحو 2000 رأس من الأبقار و120 رأس من الجمال، مشيراً إلى أن كميات اللحوم الحمراء (المبردة والمجمدة) التي تم توفيرها تُقدر بنحو 6600 طن، أما لحوم الدواجن (المبردة والمُجمدة) فتصل إلى 14300 طن". 
 
ونوه الى أنه تم اعتماد 522 تصريح لاستيراد اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن لضمان توافر الكميات الكافية من الحيوانات الحية واللحوم الحمراء والبيضاء، موضحا بأن وزارة شؤون البلديات والزراعة حريصة على  توافر الكميات التي تلبي احتياجات السوق المحلي وخصوصا في فترات المواسم. 
 
وقال "ان وزارة شئون البلديات تسمح بالاستيراد من مناطق متعددة مع الحرص على التحقق من سلامة شحنات اللحوم، من خلال  التشديد على عدم مرور أية شحنة مخالفة للقوانين والأنظمة من خلال المنافذ الرسمية حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين".
 
وأكد على أن كافة الارساليات الحيوانية يجب أن تستوفي متطلبات الاستيراد حسب قانون الحجر البيطري الموحد رقم 8 لسنة 2003 ولائحته التنفيذية رقم 7 لسنة 2004 بالإضافة الى الدليل الاسترشادي الخليجي للحجر البيطري الذي تم إقراره من لجنة التعاون الزراعي في اجتماعها رقم 28 المنعقد في المنامة. منبهاً على أن كافة شحنات اللحوم التي تصل إلى البحرين يتطلب التصريح بدخولها إلى شهادتين، الأولى شهادة صحية والأخرى شهادة الحلال تكون صادرة عن مركز إسلامي معتمد في الدولة المصدرة لتلك اللحوم ، منوهاً إلى أنه مع إرفاق الشهادة الصحية مع شحنات اللحوم فان إدارة الإنتاج الحيواني المحلي تقوم بعملية الفحص و أخذ العينات للمختبر والتحقق من سلامة اللحوم قبل السماح بتداولها، وذلك لمزيد من الاطمئنان لما تشكله هذه الخطوة من أهمية على صعيد منع انتقال الأمراض الحيوانية والوبائية المعدية إلى مملكة البحرين وحفاظا على صحة المستهلك.
 
وأكد القائم بأعمال الوكيل المساعد للثروة الحيوانية ضرورة استشارة المعنيين في المحجر البيطري قبل الدخول في تعاقدات وقال "على تجار المواشي استشارة المعنيين في المحجر البيطري قبل الدخول في تعاقدات لاستيراد الحيوانات الحية واللحوم سواء البيضاء أو الحمراء لمعرفة الوضع الوبائي لبلد التصدير واخذ الموافقات والتراخيص المناسبة ومعرفة المستندات المطلوبة لتيسير وتسهيل حركة انسياب الارساليات في المنافذ."
 
من جانب آخر، أكد على أهمية الابتعاد عن التعامل مع أماكن الذبح العشوائية لما تشكله من خطورة كبيرة على الصحة العامة، فضلاً عن انعكاساتها السلبية على البيئة مثمنا الجهود المبذولة من تجار المواشي في الالتزام بالشروط الصحية المطلوبة من قبل الوكالة وقدر لهم التعاون البناء في ضخ سلعة اللحوم الحيوانية بالأسواق لخلق توازن في هذا الموسم في الاسواق المحلية.