العدد 5161
الخميس 01 ديسمبر 2022
المرأة البحرينية قدرات وطموح
الخميس 01 ديسمبر 2022

تحتفل مملكة البحرين في الأول من ديسمبر من كل عام بيوم المرأة البحرينية، والذي جاء تخصيصه من قبل القيادة الرشيدة ليؤطر الاهتمام الكبير ويعكس الدعم اللامحدود الذي تحظى به المرأة حتى انخرطت في جميع المجالات، وتبوأت وارتقت أعلى المناصب وأهمها.
لن أتطرق اليوم لما حققته المرأة البحرينية تفصيلاً، فالجميع على علم ودراية بمكتسباتها وإنجازاتها خلال العقدين الماضيين، وهو ما نقل المرأة في مملكة البحرين من مرحلة التمكين للمرحلة الحالية التي أصبحت فيها عاملاً وشريكاً فاعلاً في المسيرة التنموية التي يقودها جلالة الملك المعظم. اليوم نؤكد على أهمية النظرة المستقبلية التي لابد أن يكون للمرأة البحرينية فيها دور فاعل وريادي قائم على تعزيز مكتسبات الأعوام الماضية، الأمر الذي يضع على عاتقها مسؤولية كبيرة خصوصاً في ظل ما قدمته القيادة الرشيدة لها من دعم كبير نابع من إيمانها بإمكانيات وقدرات المرأة البحرينية في مختلف المجالات، وهي الثقة التي يجب أن تترجم على أرض الواقع وفي ميادين العمل بإنجازات تبنى على الأساس القوي الذي وضع خلال الفترة الماضية، فعلى الرغم وبشهادة الجميع من أن المرأة البحرينية حققت الكثير، إلا أننا على علم ويقين بأن لديها أكثر، ذلك أنها مدفوعة بإرادة وعزيمة قائمة على ما نمتلكه في مملكة البحرين من تشريعات وقوانين دعمتها القيادة الرشيدة برئاسة جلالة الملك المعظم حمد بن عيسى آل خليفة وقرينته صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، والتي كفلت للمرأة في البحرين الحق في خوض غمار جميع المجالات والتميز، إضافة لمجتمع يدعمها في أي معترك دون أية عوائق ثقافية أو فكرية. 
في ظل جميع تلك المعطيات لا أعتقد أنه من الإنصاف أن يكون سقف طموحها محدوداً، لذلك نطمع في ممكلة البحرين من المرأة أن تكون أكثر إسهاماً وعطاء، فهي اليوم من دون أدنى شك عنصر أساسي ومهم في تقدم المملكة، لذلك نعول في المرحلة القادمة على اجتهاد وسعي ومثابرة المرأة لتعزيز إنجازاتها والبناء عليها سعياً لتحقيق الازدهار والتميز لمملكة البحرين.
* كاتبة وأكاديمية بحرينية

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .