العدد 5156
السبت 26 نوفمبر 2022
تجربة فريدة في أجواء الانتخابات
السبت 26 نوفمبر 2022

كانت تجربتي الأولى كطالب جامعي في المشاركة في الانتخابات النيابية والبلدية 2022، وهذه التجربة بكل صراحة لها الكثير من المنافع خصوصًا على مستوى قراءة وفهم مراحلها، بدءًا بإعلان تسجيل المترشحين، ومراجعة كشوف الناخبين، وصولًا إلى أنشطة الحملات الانتخابية وسير فرق العمل والتواصل بين المترشحين والناخبين في دوائرهم، إلى يوم الاقتراع الذي يسبقه يوم صمت انتخابي وقبله نشاط لا يتوقف لدى المترشحين والمترشحات ومفاتيحهم الانتخابية؛ للتأكيد والتذكير ودعوة الناخبين ومحاولة حشد أكبر عدد من الأصوات.
من الجوانب التي استفدت منها وكسبت الكثير من المهارات والمعارف والثقافة أيضًا هي عملي مع والدي السيد جعفر الشرف، حيث كان مترشحًا عن الدائرة الخامسة بالمحافظة الشمالية، ولهذا كنت على مقربة من خطط وبرامج فريق العمل. في الحقيقة كنت أرى عملًا شاقًا متواصلًا يتطلب تخطيطًا دقيقًا ودراسة للقرارات. كل القرارات والخطوات لابد وأن تكون مدروسة ويضعونها على طاولة البحث والنقاش ومزج الآراء بين مؤيد ومخالف بروح الفريق الواحد لحين الوصول إلى الكيفية أو لنقل الصيغة المناسبة لهذا القرار أو تلك الخطوة.
في نظري، إن من المهم لكل الشباب أن يعيشوا هذه التجربة، لاسيما الشباب في المرحلتين الثانوية والجامعية، فهي أجواء تتيح للجميع إمكانية التدريب الميداني والاستفادة من ذوي الخبرة، لكن الأهم هو ما وجدته من شريحة كبيرة من الناس، وهي احترام الآراء حتى لو كانوا مختلفين مع بعضهم البعض، وهذه ميزة للمجتمع البحريني، بل هي ركيزة أساسية من وجهة نظري تعطي مؤشرًا لأي مجتمع، فالمجتمعات الديمقراطية هي التي تتقبل الرأي والرأي الآخر ويكون فيها الناس على استعداد للالتقاء لا التفرق أو الاختلاف، الجميل من المشاهد كذلك أنك تتعرف على أبناء البلد من مختلف المناطق، وتتعلم من الجميع ما يضيف إلى معلوماتك ويصقل شخصيتك.

 

التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .