العدد 4798
الجمعة 03 ديسمبر 2021
علي نوري
الأسود والأحمر.. لقاء كسر العظم
الخميس 02 ديسمبر 2021

قمة تتجلى بأعلى عنفوانها، مواجهة من الطراز الرفيع تلك التي ستجمع منتخبين كبيرين في كل شيء، العراق والبحرين، أو البحرين والعراق كلاهما يبحث عن “كسر العظم” الذي وقف ومازال يقف في طريق مواجهاتهما الأربع الأخيرة التي انتهت بالتعادل، فيما رجحت واحدة البحرين بركلات الترجيح في خليجي 24.


ويبدو أن المدرب البرتغالي للأحمر البحريني سوزا يعرف جيدا المنتخب العراقي، يعرفه كما يعرف منتخب البحرين؛ نظرا للمواجهات العديدة التي جمعته مع العراق خلال قيادته للمنتخب البحريني، وهذا ما يجعل الرؤية الفنية واضحة تماماً أمام سوزا ولاعبيه.


في المقابل قد يفاجئ مدرب العراق بتروفيتش البحرينيين بتشكيلة مختلفة تماماً عن التي كانت تواجههم في المباريات الماضية؛ نظراً للعناصر الجديدة التي تم دعوتها لصفوف أسود الرافدين جلهم من اللاعبين الشباب وهذه نقطة تحسب للمدرب المونتنيغري الذي تسلم مقاليد الأمور بعد استقالة الهولندي ادفوكات.


اللقاء البحريني - العراقي سيكون حافلاً بالندية والإثارة بين المنتخبين، فكل منهما يبحث عن الفوز بحثاً عن تعزيز الحظوظ بالتأهل للدور الثاني من البطولة بالنسبة للعراق، والاستمرار بالمنافسة بالنسبة للبحرين التي لا تريد المغادرة مبكراً مطلقاً.


على الجانب الإعلامي والجماهيري، فإن الزملاء في البحرين قد شدوا كثيراً من عزم منتخبهم رغم الخسارة الأولى أمام قطر، وهذا حافز ودعم كبير للاعبيهم. أما في العراق، فقد شاهدنا الدعم والمؤازرة الإعلامية والجماهيرية بعد أن عادت الروحية لأسود الرافدين التي غابت عنهم في تصفيات المونديال.


ندرك تماماً أن المواجهة ستحمل في طياتها لمحات فنية عالية المستوى، وسنشاهد فواصل هجومية مميزين من كلا المنتخبين، وهذا ما تعودنا عليه في اللقاءات السابقة بين المنتخبين، الكل سيبحث عن الفوز وسيقاتل؛ لتحقيق ذلك سعياً لاسعاد جماهيرهم التي تنتظر منهم الكثير في كأس العرب.


اللقاء سيكون عربياً أخوياً، وكلنا نعرف أن ما يجمع البلدين الشقيقين كبير جداً، وبعد صافرة نهاية المواجهة سنقول مبارك للفائز وهاردلك للخاسر مع أمنياتي بفوز منتخب بلدي العراق ولا يزعل إخواننا البحرينيين الأحبة.

 
إعلامي عراقي Ali_nori2000@

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .