العدد 4758
الأحد 24 أكتوبر 2021
جريمة تستمر بالموجة السادسة من وباء كورونا في إيران (1)
السبت 23 أكتوبر 2021

في حين أن معدل وفيات الموجة الـ 5 من وباء كورونا لا يزال مرتفعًا، نجد الموجة الـ 6 تطل علينا في الأفق، ومن المحتمل أن تكبِّد البلاد خسائر بشرية فادحة تفوق خسائر الموجات السابقة، ويرى وزير الصحة في حكومة رئيسي أن الموجة السادسة ستجتاح البلاد في شهر نوفمبر لا محالة، وأشار في مستشفى “لبافي نجاد” إلى أن تقديرات العلماء تفيد أن حدوث الموجة الـ 6 من وباء كورونا أمر مؤكد، وسوف تحدث لا محالة”، وأعلن عن أن بداية الموجة الـ 6 وشيكة، بيد أنه على الرغم من ذلك قال: “ستقام صلاة الجمعة هذا الأسبوع بعد انقطاع دام لمدة عام ونصف”.
وفي الحقيقة بالغ في حديثه، قائلًا: “نحن على أتم الاستعداد لمكافحة الموجة السادسة من وباء كورونا”. (وكالة “آريا” للأنباء، 20 أكتوبر 2021). والآن، كيف يمكن لنظامٍ لديه سجل مشؤوم ومؤسف في مكافحة وباء كورونا، استنادًا إلى اعتراف وسائل الإعلام والخبراء، أن يدَّعي أنه على أتم الاستعداد لمكافحة الموجة السادسة؟
وكيف يمكن الادعاء بالاستعداد الكامل لمكافحة الموجة السادسة تحت وطأة نظامٍ أصيب 80 في المئة ممَن تم حقنهم بجرعتين من لقاح “بركت” بوباء كورونا، وحتى أن بعضهم انتقلوا إلى دار البقاء؛ استنادًا إلى اعتراف المسؤولين في النظام أنفسهم.
وفي ظل هذا الوضع الحرج، كتبت صحيفة “همدلي”، في 19 أكتوبر 2021، في هذا الصدد: “تشير الأدلة والوثائق الواردة من المواطنين الإيرانيين إلى ارتفاع معدل الإصابات بمرض كورونا ومعدل الزائرين للمستشفيات، ومعدل القابعين للاستشفاء في وحدات العناية المركزة؛ بين مَن تم تطعيمهم، وتشير الأخبار إلى أن بعض المرضى القابعين للاستشفاء وتم نقلهم إلى وحدات العناية المركزة كان قد تم تطعيمهم، وفي نهاية المطاف انتقلوا إلى رحمة الله. وتظهر مقاطع الفيديو المنتشرة من داخل المستشفيات أن 80 في المئة ممَن يراجعون المستشفيات هم مرضى من بين مَن تلقوا اللقاح. “مجاهدين”.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .