العدد 4362
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
أول الغيث قطرة يا بيرلو!
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

أثار المايسترو الإيطالي – سابقا - ومدرب يوفنتوس أندريا بيرلو إعجاب الجماهير البيانكونيرية بعد أن ظهر الفريق في حالٍ حسن بأولى مبارياته الرسمية في الكالتشيو، الأمر الذي سيكون مفتاحا لنسيان فترة “ساري” الصعبة والمعاناة التي عاشتها السيدة العجوز تحت قيادته.

منذ بداية المباراة أمام سامبدوريا في افتتاحية مباريات البيناكونيري بالدوري الإيطالي ظهر يوفنتوس بشكلٍ مختلف تماما عن نسخة ساري المشؤومة، أظهر اللاعبون حماسة وطاقةً ورغبةً بالفوز، حيث إن ثقة اللاعبين بأنفسهم كانت واضحة وكأننا نرى فريقا آخر غير ذلك الذي خطف لقب السيريا آي في الموسم الماضي بشق الأنفس!

يؤمن أندريا بقدرات الفريق ويمنحهم الكثير من مناطق الراحة، مرونة بيرلو التكتيكية يبدو أنها ستأتي بثمارها خصوصا وأنه يتبع الأسلوب المعتاد لدى أندية الكرة الإيطالية باللعب بطريقة 3-5-2.. مع سياسة ساري الصارمة شعرنا الموسم الماضي وكأن السيدة العجوز لا تستمتع أثناء اللعب خصوصا وأن نهج العجوز ساري لا يتمتع أبدا بالمرونة ويرتكز أسلوبه على التمرير القصير والتحرك المستمر الذي يبدو أنه خلق نوعا من الملل لدى لاعبي الفريق.

عموما.. لا يزال بكل تأكيد الحكم مبكرا على بيرلو، وسنرى كيف سيتعامل في باقي المباريات خصوصا أمام منافسين أكثر حدة وصعوبة من سامبدوريا وعلى الرغم من ذلك، فقد قدم أندريا إشارات واضحة لقدرات تدريبية كبيرة يمكن القول من خلالها أن ظهوره الأول كان أقرب للكمال.

فهل سيكون أول الغيث قطرة يا بيرلو؟!

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .