العدد 4360
الإثنين 21 سبتمبر 2020
انطلاقة عظمى للتمكين الرقمي في المملكة
الإثنين 21 سبتمبر 2020

مثل عام 2015 الانطلاقة الكبرى لمشروع التمكين الرقمي في البحرين، حيث تم توظيف العديد من الخبرات الوطنية والدولية لإنجاح المشروع الكبير، وكانت نتائجه ظاهرة بتبني جميع مدارس المملكة ثقافة التعلم الرقمي، وتطبيقها مختلف الأدوات والبرامج الرقمية في عمليتي التعليم والتعلم والتقييم الفعال، ولم يمض الكثير من الوقت حتى فرض المشروع تعليما نوعيا استنسخته العديد من الدول الشقيقة في إطار نقل الخبرات والتجارب فائقة النجاح.

وقد شكلت البوابة التعليمية المنبثقة عن مشروع التمكين الرقمي في البحرين أداة ريادية في تطوير التواصل التربوي والتعليم الإلكتروني، حيث حققت إحصائيات عالية في عدد الزيارات لأبنائنا الطلاب وأولياء أمورهم، بالإضافة إلى الطواقم التعليمية في المدارس التي لم تدخر جهدا في إثراء البوابة التعليمية بعدد ضخم من الدروس الرقمية والأنشطة والتطبيقات المتنوعة ومختلف وحدات التعليم الرقمي.

ولم يكن إثراء البوابة التعليمية مؤخرا بـ 197 درسا رقميا جديدا لتغطية مناهج الفصل الدراسي الأول لفئات اضطراب التوحد والإعاقة الذهنية البسيطة ومتلازمة داون، واضطرابات النطق وصعوبات التعلم، وغيرها من الفئات- بالإضافة لـ 500 درس رقمي للتعليم الفني والمهني - إلا دليلا واضحا على مدى حرص وزارة التربية والتعليم على تقديم جميع أوجه المساندة والدعم غير المحدود لجميع الطلاب وخصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة في مختلف مدارس المملكة، وبما يدعم في نفس الوقت جهود المعلمين في توظيف الأدوات الرقمية وشرح الدروس.

لقد عكست البوابة التعليمية ريادة المملكة في مجال التعليم الرقمي، حيث خلقت بيئة تفاعلية تهدف لتحسين جودة التعليم ومخرجاته وتيسير التواصل بين الهيئات التعليمية والطلبة وأولياء أمورهم.

نقطة أخيرة

بعد اطلاعي على التجربة الريادية والتنظيم الذي حظي بمتابعة مستمرة ومباشرة من قبل قيادات وزارة التربية والتعليم، لابد من كلمة شكر عظيمة للكوادر القائمة في المدارس التي تم إعدادها لتكون مراكز لفحص فيروس كورونا للهيئات الإدارية والتعليمية وطلابنا الأعزاء.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية