العدد 3266
السبت 23 سبتمبر 2017
نهى محمد يوسف بطي
العب مع الحياة
الأربعاء 23 أغسطس 2017

كثرة الحديث عن لعبة مريم وقد سبقتها منذ فترة ليست بطويلة لعبة البوكيمون جو وكلنا نتذكر ماذا حدث في العالم من وراء هذه اللعبة، مايحدث بعد صدور أي لعبة الكترونية في العالم جعلني اتذكر مجموعة من المحاضرات لتيدكس عن الـ Gamification. فبرغم اختلافنا او اتفاقنا على الالعاب هل هي مفيدة او مضرة فنحن لا نستطيع ان ننكر بأن للعب او الالعاب لها تأثير قوي على الناس ... ولكن! وهذا جعلني أتساءل كيف نستطيع الاستفادة بطريقة ايجابية من الالعاب... في تغير حياتنا للأفضل... فقد اثبت الدراسات بأن اللعب او الالعاب تعتبر ادوات قوية للتغير.

فنحن داخل العالم الافتراض او اللعبة تختلف شخصيتنا كليا عن واقعنا ... ففي اللعبة يكون اللاعب مستعد لتقبل التحديات والصبر على حل جميع العقبات التي تعترضه ولا يعترض على ال game over ويعيد المحاولة مرات عديدة ... وقد تكون شخصيته في العالم الحقيقي يحبط سريعا ويهرب من اي تحدي جديد ولا يقبل تكرار المحاولة.

ولكن ولماذا نحن في العالم الافتراض أفضل من العالم الحقيقي (الحياة)؟؟؟ ففي العالم الافتراضي لكل منا هدف محدد يسعى للوصول إلية ... ولا نشعر بالعجز عن تحقيق اي شيء ... ففي العالم الافتراضي نحن دائما نعمل بتفاؤل ونعمل على ايجاد الحلول دون الشك في النجاح ويكون هناك مردود ايجابي من اللعبة بعد اي نجاح مهما كان بسيط .... اما في الحياة الحقيقية فنحن لا نحصل على مردود ايجابي فوري فلا يوجد مؤشر فوق رؤوسنا يعطينا مدى النجاح الذي حققناه... وكثيرا منا لا يوجد لديهم هدف محدد يسعى للوصول الية.

 

فمن منطلق أن الحياة لعبة ... فانت تستطيع نقل نجاحك في العالم الافتراضي للحياة ... فجعل 

ارض الواقع ... حلبة اللعب

والناس... ابطال اللعبة 

الهدف ... التحدي الذي سيصل بك لنهاية اللعبة

القوانين البشرية والطبيعة ... هي قواعد اللعبة 

اما المعرفة والخبرات ... طريق الاستعمال واللعب

خطواتك وطريقك... فهى مستويات اللعبة 

نقاط قوتك وضعفك ... هي مؤشرات النجاح 

واعادة المحاولة ...Game Over 

ولا تنسى بان تعطي نفسك مكافأة بسيطة بعد كل انجاز.

 

فعندما تبدأ المؤشرات فوق راسك ستكون معظمها صفر ... وعند اكتساب الخبرات والمهارات واعادة المحاولة ستزيد مؤشراتك وسيؤهلك للصعود لمستوى أفضل في الحياة... ولا تنسى بأن أفضل لاعب من يجعل مستويات اللعبة تتناسب مع مؤشراته.

وفي الختام Gamification هو طريقة تفكير أكثر منه استراتيجية ثابته ويمكنك استخدامها في الكثير من المجالات ... ومن الأمثلة ع تطبيقها ونجاحها:

Ice bucket challenge

Guerill marketing

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha
التعليقات
جميل جدا
منذ 4 أسابيع
خسارة لو في بوكمارك في الحياة نقدر نرجع ليها اذا خمبقنا

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية