العدد 3235
الأربعاء ٢٣ أغسطس ٢٠١٧
حينما نتحدث عن الإدارة
عبدالرحمن إبراهيم الفزيع

تحظى إدارة نادي بايرن ميونخ الألماني بإعجاب الخصوم قبل الأتباع، حتى وإن لم يصرح الخصوم بذلك فالاستراتيجية التي تعمل بها الإدارة لا يمكن لأي متابع لكرة القدم الأوروبية إلا أن يقف أمامها وقفة احترام وتقدير.

فقد عمدت الإدارة المتمثلة بالسيد أولي هونيس رئيس النادي والسيد كارل رومينيغيه الرئيس التنفيذي للنادي على الجمع مابين المنافسة محلياً و أوروبياً و تحديد سقف متوسط لاستقدام اللاعبين الجدد وهما أمران يصعب جداَ الجمع بينهما نظراً للتضخم الكبير في أسعار اللاعبين مؤخراً علاوة على ارتفاع الشروط الجزائية التي تضعها النوادي لكسر العقود ولكن إدارة النادي البافاري كانت أهلاً لذلك التحدي فأبرمت صفقات شراء لكوكبة من النجوم و لم تتجاوز أغلاها سقف الـ 60 مليون يورو!!

          حينما نشاهد روبيرت ليفاندوفسكي والذي يصنف كأحد أفضل رؤوس الحربة في العالم ينتقل انتقالاً حراً إلى البايرن بمبلغ 50 مليون يورو و نرى توليسيو والذي يعتبر كلمة السر في تشكيلة نادي ليون الفرنسي حيث اشترك بــ 18 هدفاً خلال الموسم الماضي مابين تسجيل وصناعة ينتقل إلى البايرن بمبلغ 41.5 مليون يورو ونرى غيرهم من الأسماء اللامعة كآرتورو فيدال و خاميس رودريغيز وتياجو آلكانتارا ينتقلون إلى النادي البافاري بمبالغ لم تتجاوز السقف المذكور آنفاً حينها يستوجب علينا أن نرفع القبعة احتراماً لهذه الإدارة الفذة التي استطاعت باستراتيجيتها الفريدة أن تجعل من ترشيح البايرن للفوز بدوري أبطال أوروبا أمراً مسلماً في كل موسم.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات
captcha

2016 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية