+A
A-

حلق إلى الأفق

تحدَّ نفسك ولا تيأس بأمر الطريق، قم ونفذ، لا تجلس وتتمنَّ، تحرك واعمل، ومن ثم ستنجز، التفت إلى نفسك وحلق في سماء ذاتك.

اتبع أحلامك وأهدافك وحولها إلى مهام عليك أن تنفذها، وقرر القرارات الصحيحة حيال ما تحول أهدافك إلى مهام، وتطلع نحو الأفق دائمًا، لا يهزمك اليأس، لأن ما تحلم به ما جاء لك، بل هذه مجرد أسباب سببها الله لك كي تخطو الخطوة الجادة وتتعلم كيف تتقن مهامك.

المهام عبارة عن نقاط، مثلًا اليوم سأنجز هذا وهذا وهذا ولكن ذاك سأجعله باليوم الآخر، وواصل إلى أن ترى نفسك أمام حلمك، وأنت لا تعلم كيف وصلت؛ لأنك سهلتها على نفسك بالمهام.

اصنع لك كيانا خاصا، لا تجعل أحدهم يدخل في كيانك ويتحكم في مسارك، وإن كان خطرًا قل لهم لا يهمني، ما دمت مؤمنًا بربي لا تهزني أي ريح، وإن كان وصولي لما أريد بأن أحلق في السماء سأحلق لأصل، وسأصل في النهاية إلى ما حلمت به وسيكون لي كن فيكون.

اشغل جسدك بالرياضة وتفكيرك بالقراءة وقلبك بطاعة رب العالمين، لا تدع فرصة فراغ تلهيك عما يجول في داخلك، وإياك أن تقول مرت سنون طويلة على أهدافي ولم تتحقق، ورُب أهداف تحققت بعد عشر سنين، ولكن نجحت نجاحا باهرا، ورُب أهداف حققتها بعد سنة ولكن فشلت بها فشلا ذريعا. أعطِ نفسك المحفزات دائمًا كي لا تيأس وستصل لما تريد قريبًا، انظر إلى الأفق وسترى الله حقق لك مرادك، دائمًا انظر إلى فوق وتطلع دائمًا، ابنِ لا تهدم، دائمًا اسع ولا تهمل، دائمًا أنت قوي ولست ضعيفا، أثبت لمن حولك أن فوقك رب إن أراد شيئا لك سوف يقول له كن فيكون، سبحانه سيدبر أمرك.

 

Twitter: @mneraabdulsalam

Muneera1abdulsalam@gmail.com

منيرة عبدالسلام