العدد 4319
الثلاثاء 11 أغسطس 2020
جائزة خليفة بن سلمان للطبيب البحريني مبادرة استراتيجية
الثلاثاء 11 أغسطس 2020

إن مبادرة رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، بإطلاق “جائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني” في أول أربعاء من شهر نوفمبر من كل عام، تؤسس نهجاً فريداً للعمل المهني والميداني المباشر لجميع من يعمل في القطاع الصحي من جهة، وتحفيزاً للبحث العلاجي والطبي في مجال تطوير الخدمات العلاجية وتحسين أدائها ورفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة لأفراد المجتمع من جهة أخرى.


وتأتي مبادرة سمو الأمير خليفة بن سلمان، في سياق حرصه المتواصل على أن يكون للطبيب البحريني حضور وتأثير في مسيرة التطور الطبي، إيماناً من سموه بقدرة المملكة على تقديم أفضل المهارات والامكانيات العلاجية والطبية بمختلف تخصصاتها.


وتمثل هذه الجائزة نقطة تحول في القطاع الصحي على مستوى البحرين في دلالاتها التقديرية والانسانية، وترسم مستقبلاً أفضل من خلال زيادة مهارات الأطباء ودعم تميزهم والحرص على إعلاء رسالة الطب ورفع قيمة العمل بضمير، تقديراً لجهودهم المتميزة ولمستقبل صحي آمن ينعم به كل من يعيش على كامل تراب المملكة.


وإذا استحضرنا الاهتمام البحثي الساعي لإيجاد حلول علاجية لمختلف الأمراض والأوبئة فإن الجائزة من شأنها أن توفر أجواء علمية تشاركية سيتجاوز صداها النطاق المحلي وستحظى بإذن الله بتقدير دولي كبير.


وحيث إن الجائزة جاءت في توقيت جائحة كورونا، فإنه يجب أن تكون هناك آليات تطوير تدفع بالمسارات الجديدة في المهن الطبية والعلاجية لتحقيق الأهداف البحثية والعلمية لنظام صحي فعال ورصين.


وتُعد الجائحة إيذاناً بعصر معرفي جديد وغير تقليدي، لذا يجب الاهتمام بالبحوث العلمية لتفتح آفاقاً جديدة للأطباء البحرينيين للتفوق خارج حدود المملكة في المجال الطبي.


وكلنا ثقة بأن الطبيب البحريني قادر على أن يٌقدم الكثير من البحوث الطبية ويساهم في تطويرها من أجل تحسين المنظومة الصحية، بدءاً بالوقاية من مختلف الأمراض، وانتهاءً بتحسين أداء النظام الصحي بمختلف مستوياته.
ولا شك أن هذه الجائزة هي انطلاقة لعصر جديد باستخدام العلم والبحث والمهارات في إدارة الخطر الوبائي على نحو ذكي.


رسالة مليئة بالحب والتقدير والامتنان والاحترام ارفعها إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، على رؤية سموه بتخصيص جائزة للطبيب البحريني، كما أتقدم بالشكر إلى وزارة الصحة ممثلة بوزيرة الصحة وجميع منتسبيها، والشكر موصول إلى جمعية الأطباء البحرينيين وكافة الكوادر الطبية بمختلف القطاعات.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية