العدد 4318
الإثنين 10 أغسطس 2020
“عرباتُ الطعام”... مشاريع رائدة
الإثنين 10 أغسطس 2020

يعود تاريخ عربات الأطعمة والمقاصف المتنقلة إلى أواخر عام 1950م، والتي كانت تشغل حيزّاً على أفنية قواعد الجيش في مختلف الولايات الأميركية، إضافة إلى خدمتها مواقع البناء والمصانع وغيرها في المدن الكبرى والضواحي الساحلية في الولايات المتحدة الأميركية عبرعرضها قوائم طعامها ضمن سلسلة المأكولات والمشروبات الشعبية المحلية بموازاة أسعارها المتقبلة من الجميع. وفي السنوات الأخيرة، راجت فكرة البيع بعربات الأطعمة على مستوى العالم، بعد أنْ ارتبطت بظاهرة “المطعم المؤقت” الذي يقوم بإعداد وطهي وبيع الأطعمة الجاهزة على متن القاطرات متعددة الأحجام التي لاقت استحسان الجميع لتقديمها الأطباق الرئيسية وقوائم الطعام والمأكولات الشهية على واجهات الشوارع والتقاطعات العامة.


على المستوى المحلي، باتت عربات الطعام المتنقلة Food Trucks تقترب أكثر من زبائنها (المتعطشين) لتوفير متنوع وجباتها الشعبية الشهية التي ترضي أذواقهم بأسعارها المناسبة في الهواء الطلق، فضلاً عن “تأثيثها” بأزهى الألوان وأبهى التصاميم للفضاءات الشاسعة على أطراف الشوارع العامة وفي الميادين الرئيسية بمختلف محافظات ومناطق البحرين، واللافت في الأمر، ما يُبديه أصحاب هذه العربات البحرينيون من التزامٍ واضح بكل المعايير الصحية والتدابير الوقائية أثناء مزاولتهم تحضير الوجبات وتقديمها للجمهور من نوافذ عرباتهم التي فاقت (100) عربة مرخصة في تحضير المأكولات وبيع المشروبات، ويرتأي الكثير منهم التنوع في أنشطتها لتضم صالونات حلاقة واستوديوهات تصوير وحرفا يدوية شعبية وغيرها بعد أن تحظى بالتسهيلات اللازمة من الجهات الرسمية كوزارة التجارة والبلديات وتمكين وغرفة التجارة وغيرها، علاوة على إتاحة فرص مشاركتهم في المعارض المحلية والفعاليات الوطنية والمناسبات الدينية المختلفة.

نافلة:
تزداد شعبية المطاعم المتنقلة في أوساط المجتمع البحريني، خصوصاً بعد تدشين وزارة الصناعة والتجارة والسياحة خدمتها الإلكترونية على بوابة نظام “السجلات” ضمن سلسلة خدماتها من أجل تهيئة المناخ الاستثماري الذي يقوم على تسهيل كل الإجراءات التي يتطلبها الاستثمار في البحرين وفق المعايير الدولية من جانب، ودعم المبادرات والإسهامات الشبابية البحرينية المبدعة من جانب آخر؛ انطلاقاً من دورها الداعم لمختلف المشروعات التي تساهم في تنظيم وتنشيط العمل التجاري والاقتصادي الشبابي في البحرين، سيّما أنّها عكفت منذ منتصف مايو 2017م على إجراءات استصدار قرار ينظم عمل هذا النوع من المطاعم وفق اشتراطات محددة بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية دون الحاجة إلى محل تجاري أو مقر دائم.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .