العدد 4313
الأربعاء 05 أغسطس 2020
خطوات لتسويق العلامة التجارية للعملاء
الأربعاء 05 أغسطس 2020

نجاح العلامة يَتَمَثَّل في قُدرتها الكبيرة على تكوين انطباع مُمَيَّز لدى الجمهور عند سماعها أو رؤيتها، ولابُدَّ أن تكون جذَّابَة ومُؤَثِّرَة في الجمهور، فوضع لمسات من الفنّ والإبداع ليس سهلا، لكنه ليس مستحيلا، وفيما يلي بعض الخطوات المساعدة في الوصول إلى العلامة التجاريَّة المُتَمَيِّزة:


الخطوة الأولى: لتكوين رسالة وشكل مُمَيَّز في هذه الخطوة من الأفضل دراسة سيكولوجيَّة العملاء أو الشريحة المستهدَفَة لجَعْلِ التصميم جذَّاباً وعصريّاً يستطيع إيصال الرسالة من خلاله، وينبغي دراسة تداخل الألوان بدِقَّةٍ؛ لِمَا لها من تأثير على الحالة النفسيَّة للعملاء، فالهدف بداية تكوين انطباع أَوَّلِيّ عند الجمهور.


الخطوة الثانية: التفرُّد: ونعني بذلك التركيز على ما يُميِّزنا إمَّا من خلال تقديم مُنْتَجٍ فريدٍ من نوعه بالنسبة للشركات، أو تقديم مُنْتَجٍ موجودٍ لكن سيتِمُّ طَرْحُهُ بطريقةٍ مختلفةٍ وروحٍ جديدةٍ، فمن الأفضل هنا جعل ذلك هو الهُوِيَّة الأساسيَّة، فالتَّمَيُّز مثلاً قد يكون بِطَرْحِ مُنْتَج يُلَبِّي الحاجات الحاليَّة، أو يُحَقِّق الجودة أكثر من المُنْتَج المنافس، أو يُخَفِّض السِّعْر.


الخطوة الثالثة: القيمة المضافة في سوق الأعمال كثيرةٌ هي المنتجات الجديدة التي تدخل الأسواق كل يوم، ولذلك فإن دخول علامة تجاريَّة جديدة لن يكون بالأمر السهل، ومن هذاء المنطلق، فإن تغيير عادات المستهلكين من خلال تطوير مُنْتَجٍ موجودٍ أيضا لم يَعُدْ سهلا، لذلك على الشركات اليوم أخذ القيمة المضافة في الاعتبار، أيْ أن تكون هناك إضافة مؤكَّدَة في حال اقتنائك لهذا المُنْتَج مثلاً: طرح منتجات جديدة في السوق يحمل مواصفات صديقة للبيئة.


الخطوة الرَّابعة: الاهتمام بالتفاصيل لاشك أنّ شكل المُنْتَج وتصميمه المُمَيَّز، والألوان الجذَّابَة تلعب دروا مهمّا في المُنْتَج، لكنَّ التركيز على المضمون أمر جوهريّ لا ينبغي إنكاره؛ فالجودة والسِّعر، والخدمة المُقَدَّمَة تُشَكِّل باقةً مُمَيَّزة تستقطب العملاء.


الخطوة الخامسة: اختيار طريقة تغليف المُنْتَج وبيعه، هناك العديد من الدراسات والأبحاث تشير إلى مدى تأثير شكل المُنْتَج على قرارات العملاء؛ فهناك 52 % من العملاء يُغَيِّرُون قرارهم في شراء المُنْتَجات حسب شكلها وطريقة تغليفها، وأنَّ 90 % من العملاء يتم لفت انتباههم من خلال التصاميم التي تبرز رونق المنتج وطريقة عرضة، حيث قام خبراء التسويق بعمل تجارب أثبتت أنَّ تغيير طريقة تقديم المُنْتَج أدَّتْ إلى زيادة نسبة المبيعات 30 % عن المُعَدَّل الطبيعيّ.


الخطوة السادسة: الانتشار في كلّ الأماكن لما له من تأثير في نجاح العلامة التجاريَّة وثقة الناس بها، وزيادة فُرَص المبيعات والبقاء لمدة أطول في ذهن العميل، فنحن اليوم نرى العديد من العلامات التجاريَّة وأقواها موجودة في جميع أنحاء العالم، ولو كانت العلامة التجاريَّة مشهورة، إلَّا أن هذا لا يمنعها من تكثيف الإعلانات عبر وسائل التَّوَاصُل الاجتماعيّ، وعلى الوسائل المرئيَّة والمقروءة والمسموعة كما نشاهد شركات البيبسي والكاكولا.


الخطوة السابعة: دراسة تفضيلات العملاء فقبل طَرْح أي فكرة في السوق يجب أن تقوم بدراسة جدوى للسوق، وللشريحة المستهدَفَة، وأنْ يَتِمَّ سؤال الجمهور عن تجاربهم وتفضيلاتهم، فهم الأهمّ لدى الشركة، ومن الضروري بمكان عَرْض نسخة تجريبيَّة من العلامة، وأخذ آراء العملاء، فهذا يُشْعِرُهم وكأنهم جزءٌ من مشروعك مما يُكْسِبُك ولاءهم وقبولهم للمنتج المعروض وتمسكهم بالعلامة الخاصة به.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية