العدد 4285
الأربعاء 08 يوليو 2020
قهوة الصباح سيد ضياء الموسوي
اغتيال الأمل على مسلخ السياسة
الأربعاء 08 يوليو 2020

إن من يطلقون الرصاص على عصفور قانون العقوبات البديلة ويستثارون برؤية ريشه موزعا على الأشجار مخطئون مخطئون. لقد توحم على هذا العصفور الصغير من هم بالخارج، هذا العصفور الذي يحلم بأمل صناعة جمال في عشه المتآكل من خيبات السياسيين. وللعلم أن من يشملهم القانون الكثير من الجنائيين، ومنهم المرضى بالسرطان والتهاب الكبد الوبائي والإيدز ونحوها من الأمراض المستعصية، ومنهم أيضًا كبار السن وذوو الاحتياجات الخاصة، ومنهم النساء ممن في رعايتهن أطفال وغيرهم ممن تتوافر فيهم الشروط المقررة بالقانون فضلاً عن تلك الظروف الصحية والشخصية. القانون ليس بدعا، وإنما الهدف منه الإصلاح، وصناعة فرصة لشاب هنا ذهب ضحية إغواء أخلاقي أو إغواء سياسي. 

في النرويج، وهي مشهورة بمنطق “أصلح المحكوم أفضل من القضاء عليه”. التقارير تقول “يركز السجن أو الحبس في نظام العدالة الجنائية في النرويج على مبدأ العدالة الإصلاحية وإعادة تأهيل السجناء”.

وتركز المرافق الإصلاحية في النرويج على رعاية الجاني، والتأكد من أنه يمكن أن يصبح عضوا فاعلا في المجتمع مرة أخرى. وتشتهر سجون النرويج بكونها من أفضل السجون، وأكثرها إنسانية في العالم. فكثير من الدول عندها قانون العقوبات البديلة.

مشكلة رجل الدين هو اعتقاده أنه الوكيل المطلق من قبل الله، وله الحق بإنزال أفكاره ببرشوت على الناس حتى لو قادت إلى قتل أمل. يقول الفيلسوف الألماني كانت “إني أسمع من كل مكان صوتاً ينادي لا تفكر، رجل الدين يقول لا تفكر، بل آمن، ورجل الاقتصاد يقول لا تفكر، بل ادفع، ورجل السياسة يقول لا تفكر بل نفذ”.

كل شاب اليوم محكوم أو غير محكوم يجب أن يعيد تفكيره في كل اليقينيات السياسية التي أدخلت بمخه من جبة رجل دين أو نكتاي سياسي، وسببت له سكتة دماغية لحياته. نصيحتي لكل عائلة، شفروا أي قنوات في الخارج تعتاش على أوجاعكم، وهي وراء ضياع أبنائكم.

رسائل بلا تشفير

غياب خطط الإحلال في المناصب القيادية بالجهات الحكومية

رصد تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية عدم قيام ديوان الخدمة المدنية بالتنسيق مع الجهات الحكومية لوضع وإعداد وتطوير خطط لإحلال وتأهيل الموظفين، بما يضمن تحديد المناصب المهمة والقيادية وتأهيل الكوادر من الصف الثاني من خلال التدريب أو التوظيف.

وأشار إلى أن غياب تلك الخطط أدى إلى إعادة توظيف 118 موظفا متقاعدين بعقود جزئية وتمديد خدمة 145 موظفا بعد بلوغ السن القانوني للتقاعد بشكل مستمر خلال السنوات من 2015 إلى 2018.

نتمنى من ديوان الخدمة المدنية تثبيت موظفي الأوقاف الجعفرية ذوي العقود المؤقتة، وأيضا ضم قيمي مساجد البحرين للكادر، فالوضع مأساوي.

إلى وزارة الأشغال، إن منطقة سار تستحق ممشى كبيرا، وحدائق، وتكملة شبكة الصرف الصحي لبقية المناطق. كما أن أهالي جنوسان وجدالحاج وكرانة يستحقون التمتع بسواحل تشبه سواحل برشلونة ومرافق مهمة مثل باريس. زرت المناطق الثلاث منفردا وتجولت جهة البحر، فاكتشفت حجم المأساة، فهي تحتاج إلى تجديد خصوصا في الشوارع والمرافق.

كثير من شركات التدقيق في البحرين تحتاج إلى من يدقق على تقاريرها في مدى مهنيتها، وهل هناك غض طرف وتمشية لكي لا تخرج روائح فضائح بعض المؤسسات؟

وزارة الإعلام بحاجة إلى إشعار الفنانين البحرينيين بالحنان الوزاري، فظاهرة هروب الأدمغة الفنية أو موتها ببطء أصبحت مقلقة، بل رواتب كثير من موظفيها دون المستوى.

نتمنى من الأوقاف الجعفرية النظر والعمل على إجراء عمليات جراحية للفلل الوقفية في جدالحاج وصيانتها، وتأجيرها، فوضعها كارثي، ومطالبة السفارة الإيرانية أو من ينوب عنها بدفع المتأخرات، وأيضا بقية من عليهم متأخرات دفع الإيجار، فمأتم القرية آيل للسقوط، رغم غناه السابق، ونتمنى هدمه وبناء آخر يليق بأهل القرية الطيبين.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية