العدد 4285
الأربعاء 08 يوليو 2020
4 رسائل لجمعية الصحفيين
الأربعاء 08 يوليو 2020

نظرًا لما تمر به الصحافة المحلية من ظروف اقتصادية صعبة ومريرة، فإننا نتطلع، كتابا وصحافيين، لدور أكبر لجمعية الصحفيين البحرينية، في مسيرة دعم هذا الحقل الإعلامي المهم، الذي يُمثل واجهة مُشرفة للبلد ولأبنائها، ومن خلال 4 نقاط رئيسة:

عقد سلسلة من الاجتماعات العاجلة مع المسؤولين في الحكومة للنظر في التحديات التي تواجهها الصحف، وسبل مساندتها، وإسعافها للبقاء وللتطور، عبر مختلف الآليات الضرورية والمنظمة لذلك.

الاجتماع برؤساء التحرير، والوقوف معهم على أهم التحديات والعثرات الواجب تخطيها، درءًا للاندثار، أو التقليص، أو تسريح الموظفين.

التواصل مع أعضاء المجلس التشريعي، بمقدمتهم النواب الذين يطالبون باستمرار دعم المؤسسات الصحفية، وفتح قنوات التواصل المباشرة والمستمرة معهم، للنظر في الآليات الواجب اتباعها بالمرحلة الراهنة والمستقبلية.

وضع توصيات تمثل خلاصة الوضع الراهن، متضمنة العلاجات الصحيحة التي من شأنها إعادة الحياة والانتعاش لهذا الجسد الإعلامي المهم، والسباق في تحقيق النجاحات خليجياً وعربياً.

الصحافة الوطنية هي الواجهة الحضارية للبحرين داخليًّا وخارجيًّا، ووقفاتها البطولية في الأزمات، ومع مطالبات المواطن واحتياجاته، مشهودة ومعروفة بها، وأي نجاح تحققه فهو للبحرين ككل، وليس لمؤسسة على حدة.

نثني على دور أعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين، ورئيستها عهدية أحمد، خصوصًا بظل هذه الظروف الصعبة والجاثمة على الجميع، لكننا نتطلع منهم المزيد.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية