العدد 4248
الإثنين 01 يونيو 2020
وزارة التربية تكسب الجولة بجدارة
الإثنين 01 يونيو 2020

يشهد قطاع التعليم في مملكتنا اليوم تجربة تعليمية فريدة ومختلفة تماما لم نشهد لها مثيلاً من قبل قد فرضتها أحداث فايروس “كوفيد- 19” ذلك الرعب الصامت الذي باغت العالم وأربك مجرى الحياة اليومية.

ومن أهم القطاعات التي تأثرت بهذا الحدث المفاجئ هو قطاع التعليم؛ ففي كل مكان نجد القائمين على السلك التعليمي قد انتهجوا مبدأ التعلم الإلكتروني عن بعد استدراكا لسيرورة الفصل الدراسي وحفاظا على العملية التعليمية لكل الفئات على اختلاف الأعمار.

وفي غمرة هذا الظرف الاستثنائي، حملت وزارة التربية والتعليم على عاتقها أمانة استكمال الدراسة لأبنائنا وبناتنا بكل اقتدار؛ فمن جهة نسقت الاجتماعات العاجلة، وهيّأت الخطط الدراسية بجدول زمني دقيق يتناسب مع هذه المرحلة المفاجئة وذلك باعتماد نظام التعلم عن بعد.

في حقيقة الأمر كسبت وزارة التربية والتعليم الرهان وأثبتت باستحقاق عالٍ أنها القديرة في تقديم الدروس الإلكترونية لجميع الطلبة ومختلف المراحل، وبمستوى احترافي يستحق المدح والإشادة. الدروس التدفقية الهائلة التي رفدت الوزارة بها البوابة التعليمية كانت متنوعة ووافية والأنشطة الإثرائية تفاعل معها الطلاب بشكلٍ ملحوظ كما أظهرت ذلك الإحصائيات؛ لما اتسمت به من مستوى احترافي عالٍ وملفت.

والجدير بالذكر هنا أن للكادر الوطني نساء ورجالاً بصمة إبداع متقنة وتميزًا وإخلاصًا في شتى النواحي؛ فجميع الدروس التي تم تقديمها على قناة البحرين حظيت بنسبة متابعة عالية من الطلبة، وقد حرصتُ على متابعة جل الحصص التي شعرتُ معها بفخر واعتزاز كبيرين لقاء المستوى البارع الذي أظهره هذا الكادر التعليمي المتميز، ولا أنسى التقدم بالشكر للجنود المجهولين خلف الكواليس لتفانيهم في تجهيز الاستوديوهات الخاصة بعرض الدروس في وقت قياسي .

إن العاملين في الحقل التربوي وحدهم يعرفون مقدار الجهود المبذولة وراء هذا العمل؛ ففي ظل ظرف استثنائي قاهر نزل فجأة وفاق التوقعات كانت وزارة التربية والتعليم تجري في سباق تحدٍ مع الظرف حتى استطاعت التفوق على الصعوبات بكل اقتدار. ودورنا اليوم جميعا أن نقول شكرا للوزير الدكتور ماجد النعيمي ووكيل الوزارة الدكتور محمد مبارك وجميع أسرة وزارة التربية والتعليم على هذا الإنجاز الباهر.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية