+A
A-

أول سيارة رانج روفر مصنّعة وفق قواعد التباعد

خرجت اليوم أول سيارة رانج روڤر تُصنع وفق معايير التباعد الاجتماعي الجديدة من خط إنتاج “جاغوار لاند روڤر” في معملها في سوليهل، وذلك بعد توقف مؤقت في الإنتاج بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويتم تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي والتعقيم والمراقبة الصحية الصارمة بعد مراجعة مطوّلة لكل خطوط الإنتاج، والمنشآت الهندسية، والمساحات المكتبية، والمساحات المشتركة، فيما تبدأ الشركة عودة تدريجية إلى التصنيع.

وتعد صحة وسلامة الموظفين الأكثر أهمية في هذه الخطة، ومع تنفيذ البروتوكول الجديد، سيشهد طاقم العمل عدداً كبيراً من التغييرات في نظامهم اليومي منذ اللحظة التي يصلون فيها إلى مواقع عملهم.

وتتضمن الإجراءات المتخذة كاميرات حرارية، والحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص عند الإمكان، أو ارتداء معدات الحماية الشخصية عند تعذر الحفاظ على هذه المسافة، واعتماد أنظمة التنقل باتجاه واحد، إلى جانب عمليات التنظيف المكثفة في المعامل. إضافة إلى ذلك، توفر “جاغوار لاند روڤر” لكل موظف كمامة وقائية قابلة لإعادة الاستخدام من صناعة الشركة.

وقال غرانت ماكفرسون، المدير التنفيذي للتصنيع في “جاغوار لاند روڤر”: “مشاهدة أول سيارة رانج روڤر تخرج من خط إنتاجنا اليوم لحظة هامة لشركة ‘جاغوار لاند روڤر‘، ولجميع العاملين في الشركة وللعديد من الشركات ضمن سلسلة التوريد الخاصة بنا، حيث يعد ذلك نهاية لإغلاقنا المؤقت ومؤشراً على بداية العودة إلى الوضع العادي. ولكن بالطبع، هذا هو الوضع العادي الجديد”.

“الجميع يختبر مشاعر مختلفة، تتراوح بين القلق حول التعقيم، إلى الارتياح لقدرتهم على العودة إلى العمل، والحماسة لرؤية زملائهم من جديد. صحة وسلامة موظفينا كانتا محط اهتمامنا الأكبر أثناء التجهيز للوصول إلى هذه المرحلة. وعلى مدار الأشهر المقبلة، أنا متأكد من أن الفريق سيفعل كل ما في وسعه كي ‘يبقى آمنا، ولطيفاً، وبصحة جيدة‘”.

إلى جانب الإجراءات الجديدة المطبّقة، سيُطلب من الموظفين أن يتخذوا إجراءات إضافية قبل العودة إلى العمل، ومن بينها تعبئة استمارة تشخيص عبر الإنترنت، والتسجيل في اتفاقية الصحة والسلامة، ومراقبة درجات حرارتهم في المنزل قبل كل وردية عمل.

ومن جانبه قال د. ستيف إيلي، كبير المسؤولين الطبيين في “جاغوار لاند روڤر”: “نمر بأوقات استثنائية أتعاطف خلالها مع كل من تأثر بمرض ‘كوفيد 19‘، إلى جانب العاملين في الرعاية الصحية، الذين نقدّر دورهم في مكافحة فيروس كورونا المستجد حول العالم”.

“من الواضح أن صحة وسلامة وعافية عائلة ‘جاغوار لاند روڤر‘ هي همنا الأول، وقد طورنا بروتوكولاً وإرشادات أكثر فعالية ليشعر زملاؤنا بالطمأنينة عند العودة إلى مواقع العمل.”

“معاييرنا مبنية على مراجعة صحية وتشغيلية واسعة، تتضمن الدروس المستقاة من فرقنا في الصين وسلوفاكيا. وسنواصل مراقبة وضع انتشار مرض ‘كوفيد 19‘، واتباع الإرشادات المقدمة من كافة الجهات المختصة في البلدان التي نعمل فيها، وسنتأقلم سريعاً مع تغير هذه الإرشادات.”

ومن جانبه قال ديس كوين، المدير الوطني لاتحاد “يونايت” العمالي البريطاني: “يسعدنا جداً أن ‘جاغوار لاند روڤر‘ لم تكتفي بتطبيق الإرشادات الحكومية فقط، بل تجاوزت الحدود المعتادة لتحقق رضا مختلف الأطراف وتضمن تطبيق أكبر قدر ممكن من أنظمة السلامة منذ لحظة وصول الموظفين إلى العمل إلى لحظة مغادرتهم”.

كما تم استئناف إنتاج سيارات جاغوار ولاند روڤر هذا الأسبوع في معامل نيترا (سلوفاكيا) وغراتز (النمسا)، وفي الأسبوع الماضي بدأ فريق مركز تصنيع المحركات في وولفرهامبتون (المملكة المتحدة) بناء محركات إنجينيوم من جديد، كي يسهّل العودة التدريجية إلى صناعة السيارات. وسيُستأنف التصنيع في هيلووود (المملكة المتحدة) في 8 يونيو، ابتداءً بوردية عمل واحدة. أما مجموعة الأنشطة الأصغر الضرورية لسير الأعمال فتقام في كاسل بروميتش مع استعدادات “جاغوار لاند روڤر” لتقديم إصدارات سنوية جديدة من سياراتها.

كما يواصل معمل الشركة ذو الاستثمار المشترك في مدينة تشانغشو (الصين) عمله منذ منتصف شهر فبراير الماضي، مع تعافي مبيعات السيارات هناك وعودة العملاء إلى صالات العرض إثر تخفيف الإغلاق العام.

وفيما تخفف مختلف الدول من إرشادات التباعد الاجتماعي، واستئناف الوكلاء لأعمالهم حول العالم، سيتم تأكيد استئناف الإنتاج في معامل الشركة الأخرى في المواعيد المحددة لذلك.