العدد 4235
الثلاثاء 19 مايو 2020
عيسى بن علي يستحق الثقة الملكية
الثلاثاء 19 مايو 2020

لا أجد الكلمات المناسبة لوصف سعادتي بخبر تعيين سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وكيلا في وزارة شؤون مجلس الوزراء الموقر بقرار ملكي سامٍ، يحمل أبعادًا حكيمة ونظرة ثاقبة كما تعودنا دائمًا من لدن جلالة الملك المفدى.

والحقيقة، إن شهادتي في سمو الشيخ عيسى بن علي مجروحة، فهذا الشاب المنحدر من سلالة نبيلة، تربى في كنف دار الحكومة وهو تلميذ نجيب من تلامذة الوالد والمعلم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه.

وما جاءت الثقة الملكية إلا لتفسح الطريق أمام سمو الشيخ عيسى في أن يترجم ما تعلمه طوال السنوات الماضية، ليسير على خطى جده الأمير خليفة بن سلمان، في خدمة المواطنين والمساهمة في رفعة شأن مملكتنا الغالية.

وإن كان ثمة ما يقال في مناسبة مفرحة كهذه، فهو التقدم بالتهنئة إلى من عكف على تربية هذا الشاب حتى بلغ العلى في مرحلة متقدمة من حياته، وأصبح أحد أعمدة القيادة في مملكة البحرين، وأعني بذلك والده سمو الشيخ علي بن خليفة، الذي غرس فيه مكارم الأخلاق وحب الناس.

أما عن الخطوات المتوقعة من سمو الشيخ عيسى بعد أن تبوأ هذه المكانة المرموقة، فإنها سياسة الأبواب المفتوحة لجميع المواطنين دون تفرقة أو تمييز، ومن خلال معرفتي المسبقة بسموه، التي تعززت بالمواقف والتجارب، أجزم على أنه سيكون حريصًا على خدمة وطنه بإخلاص وسوف يدأب على مساندة المواطنين.

وأذكر أن من مواقفه الجليلة عندما كان رئيسًا لاتحاد السلة، أنه قام بزيارات ميدانية لجميع الأندية في القرى والمدن البحرينية، ليتعرف عن كثب على واقعها، بل إنه بادر بمساعدة الأندية والمنتخبات الوطنية من حسابه الشخصي لقناعته التامة أن المنصب تكليف وليس تشريفًا.

  وأخيرا، أهنئ سمو الشيخ عيسى بن علي على الثقة الملكية وأتمنى له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة التي ستكشف المزيد عن شخصيته الرائعة والمثيرة للإعجاب، وأبتهل الله أن يسدّد خطاه على فعل الخير والصلاح لهذا الوطن ومن يعيش على ترابه.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية