العدد 4190
السبت 04 أبريل 2020
حملة “صحة نسيج” ببني جمرة
الجمعة 03 أبريل 2020

تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمكافحة فيروس كورونا ومنع انتشاره، وتعزيزًا لمبدأ المشاركة المجتمعية وتحمل المسؤولية الوطنية تشكلت مؤخرًا في قرية بني جمرة لجنة أهلية مجتمعية من أهالي القرية لمكافحة وباء الكورونا العالمي، وهي مبادرة وطنية وإنسانية ومجتمعية تحملت مسؤوليتها الوطنية للمحافظة على سلامة الأهالي والمقيمين واجتثاث هذا الوباء.

إن حملة “صحة نسيج” ببني جمرة تؤكد الدور الكبير الذي تلعبه المؤسسات المجتمعية وأفراد المجتمع في التنمية الاجتماعية ومواجهة ما يحل بالبلاد من أزمات، وفي هذا الظرف الصحي فإن هذه الحملة تتحمل عبء العمل لمساعدة جميع أفراد القرية والمقيمين فيها بتقديم عدد من الخدمات، ومنها (توصيل ما يحتاجون إليه من البضائع من داخل القرية إلى بيوتهم، وتعقيم شوارع القرية ومؤسساتها، تعليق وتوزيع الملصقات التوعوية الخاصة بالطرق السليمة للحماية من الإصابة بالوباء، تشجيع جميع الأهالي والمقيمين فيها بالبقاء في بيوتهم، التبليغ عن الحالات المُصابة والمشتبه بها، الحد من انتشار وبث الإشاعات واعتماد الأخبار الصادرة من الجهات الرسمية). وتم تشكيل فريق خاص لفحص الأهالي والمقيمين تقنيًا وصحيًا من أجل الحفاظ على سلامتهم جميعًا.

وقد حظيت هذه الحملة بتأييد واسع من قبل الأهالي والمؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمعية، وذاع صيتها في البحرين كنموذج وطني يحتذى به، وهي تمارس دورها وفق استراتيجية الشراكة المجتمعية والتواصل مع الهيئات الوطنية الرسمية والشعبية للتصدي لكل ما من شأنه أن يُهدد السلامة العامة، وبما يسهم في نشر التوعية وتوحيد الجهود من أجل الحفاظ على سلامة الجميع وصون المكتسبات الوطنية.

لقد أثمرت جهود هذه اللجنة توحيد عمل جميع الأهالي في القرية، إذ الجميع يعمل كفريق واحد للسيطرة على انتشار هذا الوباء، وهذا ما دعم قدرة هذه اللجنة وأعضائها على التعامل الاحترافي والمهني في تحقيق أهدافها وبما يؤكد أهمية ودور المجتمع المدني في التعامل مع جميع القضايا والتكاتف المجتمعي. حفظ الله البحرين وقيادتها وشعبها من كل سوء. آمين يا رب العالمين.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية