العدد 4179
الثلاثاء 24 مارس 2020
د.حورية الديري
البحرين بخير يا سادة
الثلاثاء 24 مارس 2020

أربعة أسابيع مضت منذ أن استقبلت البحرين ظهور الحالات الأولى للاصابة بفيروس كورونا (كوفيد ١٩)، وحينها بدأت حالات الهلع تعتري العديد من المواطنين فيما حدث أو فيما سيحدث تباعًا، إلا أنها تبددت مسرعة بفضل السياسة الواعية للقيادة الرشيدة التي أثبتت للعالم أجمع عمق الحس الوطني والمسؤولية المركزة تجاه الوطن والمواطن... لم تستمر هالة الهلع تلك لدى المواطنين، والسبب في الإدراك الآمن لقلوب المواطنين بوجود العين الساهرة والقلوب الحانية التي تجسدت في الاحتواء الحكومي من قبل القيادة الرشيدة للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد ١٩) وظهور فريق البحرين الكبير بعطاءاته وكفاءاته محققًا أروع مآثر التميز التي أثبتت حقيقة ما أرسته الحكومة الرشيدة من أسس تنموية حضارية تعمل وفق دعائم الشراكة المؤسسية لتحقيق التكامل البناء للنهوض ومواجهة التحديات (شكرًا سمو لي العهد.. أنت قائد مميز).


ثلاثة أشهر وأكثر ونحن نتتبع المصادر التي ترصد الأزمة وانتشار الفيروس في العالم، وكأننا نترقب أن نفتح أحدها يومًا لنقرأ أو نسمع كلمة (انتصرنا) وهذا ليس ببعيد وإليكم الصين أنموذجًا..


كلا أيها الأخوة الأعزاء.. فالأمر ليس فيما تقرأ وتسمع وتشاهد..


نعم البحرين بخير.. منهجية حكومية عالمية يحتذى بها في صون المواطن والحفاظ على صحته وسلامته، فريق وطني ذو رسالة وطنية وحس تعاوني مشترك، خدمات متميزة في دعم استمرار التعليم، و دعم الاقتصاد الوطني وأصحاب المشاريع، وإعفاء المواطنين من سداد فواتير الكهرباء لمدة ٣ شهور، وتأجيل القروض لمدة ٦ شهور، والعمل عن بعد مع مراعاة ظروف المرأة العاملة، واليوم نجد عطاءات هذا الوطن تتجلى في وجود أكثر من ٣٠ ألف متطوع مستعدين للعمل في أي وقت..


الحمد لله على هذه الجهود المتكاملة التي لامست مشاعر كل مواطن فكم يعترينا من التقدير والاعتزاز والفخر بوطنيتنا العالية، وكم من الخطوات المتقدمة ستأخذنا هذه اللحمة الوطنية المتفردة، لتكون التجربة الواقعية على في القدرة على تجاوز المحن وقياس مدى الاستعداد والجاهزية لمستقبل آمن.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية