العدد 4144
الثلاثاء 18 فبراير 2020
الدخل الفردي ومستوى المعيشة
الإثنين 17 فبراير 2020

الدخل الفردي هو الإيراد أو الأجر أو الربح الذي يحصل عليه الفرد لقاء وظيفته أو عمله أو إنتاجه، ويختلف هذا الإيراد من فرد لآخر حسب نوع وظيفته أو عمله، وكلما كان دخل الفرد عاليًا ارتفع مستوى معيشته والعكس صحيح. ويُشير مستوى المعيشة إلى مستوى الحياة التي يعيشها الفرد بتوفر السلع المادية والسكن والصحة والتعليم والقدرة على تحمل تكاليف ما يحتاج إليه للعيش، ويختلف المستوى المعيشي من فرد إلى آخر بقدر ما يحصل عليه من الأجر، فالأجر الجيد والمرتفع يؤدي إلى الحصول على سلع متنوعة وذات جودة عالية وهذا ينعكس على مستوى معيشته.

هناك علاقة طردية وإيجابية بين الدخل الجيد ومستوى المعيشة الجيدة، ولا يمكن قياس مستوى المعيشة فقط بمقدار الأجر، بل هناك مؤشرات أخرى، مثل عدالة توزيع الثروة، البطالة، التعليم، عدد أفراد الأسرة، دخل الدولة، التضخم، الأمن والاستقرار. وفي ظل هذا الصراع بين الدخل ومستوى المعيشة يعمل الإنسان جاهدًا لتوفير لقمة العيش لنفسه وعائلته، وفي ظل ارتفاع الأسعار يسعى جاهدًا للبحث عن طرق لزيادة دخله لرفع مستوى معيشته.

وليس من الضروري أن يعتمد الإنسان على الزيادة الدائمة لدخله لتحسين وضعه المعيشي، فهناك وسائل أخرى يستطيع الفرد أن يتبعها للحفاظ على مستواه المعيشي بما يكسبه من أجر، ومنها الإنفاق على تلبية الاحتياجات الأساسية في الحياة، وأن يضع خططًا يتبعها ويسير عليها في الإنفاق، والبحث عن وسائل دخل أخرى إذا وجد لذلك سبيلا، وأن لا يقع في فخ عروض الأسعار المزيفة حيث يذهب ويشتري ما يحتاجه وما لا يحتاجه من السلع، كما أن عليه الابتعاد عن القروض والسلع ذات الأقساط الشهرية. إن التوازن بين الإنفاق على السلع والخدمات والحاجة إليها يحقق مستوى معيشيا جيدا للفرد وقد يُساهم في وضع جزء من الدخل في الادخار.

تعمل الكثير من الدول على توفير الدعم المادي لمواطنيها وخصوصا للأسر ذات الدخل المحدود أو المنخفض، بجانب ما توفره للجميع من خدمات عامة كالصحة والتعليم والتوظيف وغيرها، لكن بعد مطلع 2018م بدأت بعض الدول هيكلة منظومة الدعم الحكومي وتطبيق ضرائب بهدف خفض الدعم الحكومي لترشيد إنفاقها المالي، وعلى الدولة أن تعتمد على مقاييس الفقر والمتوسط العام للدخل الذي يمكن أن يُحقق المستوى المعيشي المناسب الذي يتناسب مع أفراد كل أسرة وبحسب احتياجاتها.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية