العدد 4134
السبت 08 فبراير 2020
هل ساهمت البيروقراطية في انتشار كورونا؟
السبت 08 فبراير 2020

أحرص كجميع الناس على تتبع وقراءة جميع الأخبار المتعلقة بالكورونا، وذلك في محاولة لفهم أسباب المرض وكيفية الوقاية منه، وفي معرض قراءتي لتلك الأخبار لفت انتباهي خبر تحدث عن أهم أسباب خروج المرض عن السيطرة، حيث أورد الخبر في تفاصيله أن تقارير رفعت إلى المسؤولين منذ اكتشاف الحالات الأولى للمرض، إلا أن بطء تدفق المعلومات إلى الجهات العليا وعدم استجابة وتفاعل المسؤولين في الطبقات الدنيا أسهم في تأخر اتخاذ الإجراءات اللازمة في احتواء المرض، ما ساهم في انتشاره وتفشيه، وبذلك فإن بيروقراطية الأجهزة والمؤسسات تتحمل الوزر الأكبر في عدم القدرة على السيطرة على الوباء واحتوائه.

يعتقد الكثير أن البيروقراطية بمجملها سلبية ولا يشوبها أي جانب إيجابي، إلا أن الواقع عكس ذلك تماماً، فنظرياً وجدت البيروقراطية لاتخاذ القرار فيما يتعلق بالمعاملات والقضايا في المستويات المطلوبة، فالملفات البسيطة يجب أن يتم التعامل معها في المستويات الدنيا، أما الملفات الحساسة التي تحتاج إلى قرارات حاسمة ترفع للمستويات العليا دون أي تأخير مع الأخذ بعين الاعتبار التخصص الوظيفي.

ذلك هو جوهر البيروقراطية نظرياً، لكن عملياً وفي الواقع فإن ما يحدث في أروقة المؤسسات مختلف جدا، فالتطبيق الخاطئ للبيروقراطية أسهم في انعكاسها سلباً على الأداء المؤسسي للعديد من الأجهزة والمؤسسات، خصوصاً فيما يتعلق بتعطيل الملفات والمعاملات لدى كل مستوى، بالإضافة إلى تردد المسؤولين في المستويات الدنيا في اتخاذ القرار ليرموا عبء المسؤولية على المدراء ذوي الدرجات العليا، مع العلم أن صلاحياتهم تخولهم البت في العديد من المواضيع لكنهم يفضلون دائما التهرب من المسؤولية حفاظاً على مناصبهم وكراسيهم.

تاريخياً لم تكن البيروقراطية بهذا السوء الذي نواجهه اليوم، لكن الممارسات الإدارية الخاطئة والمفاهيم المغلوطة عند الكثير من المسؤولين تسببت في تفاقم الجانب السلبي من البيروقراطية، ما أدى إلى ضعف مخرجات وسوء خدمات العديد من المؤسسات.

لا أعلم إذا ما كانت البيروقراطية قد ساهمت فعلاً في تفشي فيروس الكورونا لكن ما أيقنه تمام اليقين أن البيروقراطية داء بات ينخر في مفاصل العديد من المؤسسات، لذا فإن تصحيح مسارها وتقويمها ضرورة لابد من تحقيقها حتى تعود البيروقراطية لمسارها الصحيح والإيجابي.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية