العدد 4114
الأحد 19 يناير 2020
ريشة في الهواء أحمد جمعة
قائد أممي هو خليفة بن سلمان
الأحد 19 يناير 2020

إذا قال فعل وإذا فعل أجاد، وإذا أجاد صنع معجزة هي البحرين، التي تتربع الآن بالسمعة الأممية بين الدول والمكانة المرموقة في التنمية والبناء بالعالم، هذا ما يمثله القائد الحكيم عند شعبه وفي منطقته والعالم، وهذه المكانة لها مغزاها عندما تقترن باسم سمو رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه، وصانهُ من كل شر، حيث تمثل مكانته بين الشعب مكانة الرئيس الذي تراه بكل نقطة وفي كل منعطف وعند كل موقف يتعلق بالوطن، وتجده بكل تحدٍ ومواجهةٍ، ففي وقت السلم والاستقرار يصون الديار ويحفظ التوازن ويبني ويعمر ويؤسس القواعد التي يرتكز عليها الوطن، وبوقت المحن تراه يتصدى بحزمٍ ويواجه الصعاب بعزيمة، ويصد العواصف بحنكة وصرامة، مع الشرفاء يقف ويدعم ويساند ويذود عنهم مهما تعرضوا له من نوائب وخطوب، ومع الأعداء للوطن، يكافح ويناضل بضراوةٍ.

أذكر بأيام المحنة حينما وقف شرفاء الوطن من المتطوعين بالصحة والتعليم وكل المرافق، بمجرد أن اجتزنا المحنة، أمر سموه بتثبيت المتطوعين، لا أدخل في التفاصيل، لأن الجميع يعلم ماذا قدم؟ وماذا أنجز؟ وماذا أسس وبنى، فكلها بسجل الأمم وفي الأذهان وفي سجل تاريخ الوطن.

لماذا يتمسك شعب البحرين بقوةٍ وتصميم برئيسهِ وقائده؟ لماذا يثق شعب البحرين بأميرهِ؟ لأنه، إذا قال فعل وإن وعد صدق، ولم يحدث مرة أن قال كلمة بموقف من المواقف وتراجع عنها، ولم يحدث مرة أن قرر أمراً وتراجع عنه، هو رجل مواقف صلبة وحازمة، لا يساوم ولا يهادن على حساب شعبه.

اليوم ونحن نتطلع لعودة سموه بسلامة الله وحفظه، نتطلع لعودة الابتسامة لوجه الوطن، وعودة الروح لكيان الأمة، وإشراقة ضوء الحياة لأرجاء الوطن، فخليفة الرئيس هو نبض الوطن، وعودته سالمًا غانماً عودة الحياة لدورتها الطبيعية في صميم الأمة، فهو من يقف مع الجميع بمستوى واحد، دون تمييز أو تفضيل أو تفرقة، هذا هو نهجه وهذه هي مدرسته التي تعلمنا فيها الشرف والكرامة والحرية والصدق.

اليوم وفي هذا الوقت بالذات، نتطلع إلى حضورك ومكانتك وهيبتك التي هي من هيبة الوطن.

لقد زرعت فينا الحب والوفاء وفي كل مكان من أرض الوطن، خصوصا أولئك الناس البسطاء والمحتاجون وذوو النفس العزيزة،  يا من وقف معهم وانخرط في صفوفهم وقت الشدائد والمحن، هذا هو سر حب شعب البحرين لخليفة بن سلمان الذي إذا قال كلمته لا يتراجع عنها مهما كانت شدة العواصف والمحن.

 

تنويرة:

تستطيع أن تتخذ قرار بدء الحرب لكن لا تملك قرار وقفها.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية