العدد 4107
الأحد 12 يناير 2020
رحم الله السلطان قابوس بن سعيد... القائد الحكيم
الأحد 12 يناير 2020

فقدت الأمتان العربية والإسلامية وأهل الخليج خصوصا قائدا استثنائيا ورجلا حكيما بكل ما تحمله الكلمة من معنى، صاحب مبادئ ومثل وقامة تاريخية كبيرة لن تتكرر، السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله الذي ترجل بعد مسيرة حافلة في خدمة الأمة العربية والإسلامية ورفعة شأن سلطنة عمان الشقيقة التي تحققت لها في عهده رحمه الله إنجازات عظيمة في مختلف الميادين، عمل آناء الليل وأطراف النهار من أجل تقدم السلطنة ورسم مستقبلها وتعزيز مكانتها على مختلف الصعد العربية والإقليمية والدولية، ما جعل الشقيقة سلطنة عمان محط إعجاب وتقدير وتتبوأ مكانة مرموقة.

لقد وضع السلطان قابوس رحمه الله مع إخوانه ملوك وأمراء ورؤساء دول الخليج العربي دعائم مجلس التعاون لدول الخليج العربية في عام 1981، وشهد خطط التطور الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، وكان له دور بارز ومؤثر في مسيرة المجلس الذي مر بتحديات كثيرة ولكنه نجح في التعاطي مع تلك التحديات على النحو الذي يحقق الأمن والاستقرار لدول الخليج العربية.

السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله عرف بحكمته ورؤيته الثاقبة والسير بركب السلطنة بكل ثقة وهمة عالية، وتحولت السلطنة في عهده إلى منارة من التقدم والنماء والازدهار، ويحسب له ومنذ أن تولى سدة الحكم أنه بنى السلطنة في ظروف لم تكن سهلة على الإطلاق، فوضع رحمه الله أهدافه ومنهجه لتحقيق نهضة كبرى في جميع النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وكان له ما أراد حيث حقق لأبناء السلطنة الرخاء والرفاهية والأمن والأمان ووضعهم على طريق الازدهار والسعادة، والمتتبع لبقايا الماضي وقوى المستقبل سيجد أن للسلطان قابوس إرادة حديدية لا تعرف اليأس أبدا، فقد دخلت سلطنة عمان تحت قيادة جلالته الرشيدة مرحلة جديدة. رحم الله السلطان قابوس بن سعيد “وعظم الله أجركم” يا أهل عمان، وستستمر مسيرتكم المباركة في عهد جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، فهو خير خلف لخير سلف.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية