العدد 4089
الأربعاء 25 ديسمبر 2019
قلوب تصافت... وشعب حمد
الأربعاء 25 ديسمبر 2019

على الرغم من أنني كنت خارج البحرين الغالية وهي تزهو بأعيادنا الوطنية المجيدة، لكنني وجدت ذلك الإطراء والمديح والإعجاب والأحاديث الشيقة من الأهل والصديقات للفعاليات المدهشة التي نظمتها هيئة الثقافة والآثار، خصوصًا مسابقة “رحلة البحث عن كنز اللؤلؤ” في المسار المسجل على قائمة التراث العالمي لليونيسكو، وكذلك جولة المنامة التي تم تنظيمها بدءًا من شارع باب البحرين، تواكبًا مع ترشيح المنامة كمدينة تاريخية على لائحة اليونيسكو.

جميلة كانت تلك اللحظات لمن عاشها ولمن سمع عنها، لذلك لا عجب من  أن الكثير من المواطنين رفعوا مقترحًا بإعادة تنظيم الأنشطة الناجحة إلى معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، فنجاح الموسم يدل على التخطيط المدروس للفعاليات المتنوعة التي توجها مهرجان يحمل اسمًا مميزًا له مكانته في القلوب وهو: “قلوب تصافت وشعب حمد”، ما ضاعف بهجة الاحتفال بمناسبة أعياد ديسمبر الوطنية المجيدة، والذكرى العشرين لجلوس حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ولا شك أن أول دلائل النجاح هو حديث الناس بالإعجاب والثناء، وهذا الأمر ليس غريبا على معالي الشيخة مي التي تعمل منذ سنين وفريقها على تقديم فعاليات تتجاوز النمطية، وتزاوج بين الأصالة والمعاصرة من عمق التاريخ والهوية البحرينية.

هناك جانب مهم للغاية يؤكد السعي الحثيث من جانب معالي الشيخة مي، وهي بمثابة فكرة لها طابع عالمي للترويج لمملكة البحرين، فكلنا نعرف حجم وأهمية معرض “إكسبو 2020 – دبي”، تمامًا كأهمية مدينة دبي التي تشهد أعدادًا ضخمة من الزوار بالملايين سنويًا، وبهذا تقدم مملكة البحرين تجربة رائدة واستثنائية، بأن يشاهد ملايين الناس من كل الدول والحضارات والشعوب ما تمتلكه “البحرين” من تاريخ عريق، وبذلك أيضًا، تسهم هذه التجربة، في السنوات المقبلة، في استقطاب السياح من كل القارات، فشكرًا لمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على هذا العمل الجبار والشكر موصول لفريق العمل، ونفخر كبحرينيين بأن تكون أعيادنا الوطنية المجيدة منطلقًا نحو التميز على الخارطة العالمية.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية