العدد 4046
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
أردوغان قالها واضحة
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

في خطاب له قبل أيام أظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بكل وضوح أطماعه في الدول العربية كلها وليس فقط في سوريا وليبيا، فهو يطمع أيضا في الخليج ومصر وبقية الدول الأخرى التي يعتبرها ميراث أجداده كما قالها صراحة في خطابه المذكور. أردوغان قال دون تحفظ إن الأتراك موجودون في سوريا وليبيا من أجل حقهم وحق إخوانهم في المستقبل والأتراك يتواجدون في جغرافيتهم احتراما لإرث الأجداد، وأضاف أردوغان أن تركيا وريث الامبراطورية العثمانية وأنه يسعى لاستعادة المجد القديم للأتراك.

هذا هو التفسير الواضح للدعم الذي تقدمه تركيا لحكومة الوفاق والجماعات الإرهابية في ليبيا، وهذه هي أطماع أردوغان واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار، ولا فرق بين إيران وتركيا أردوغان، فكلاهما يسعى للهيمنة على دول عربية معينة باستخدام وسائل متشابهة وواضحة ومفضوحة، فإيران تتدخل في شؤون الدول العربية عن طريق ممارسة الوصاية على بعض الجماعات الشيعية المارقة، وتركيا تفعل نفس الشيء من خلال جماعات سنية مارقة.

أردوغان لا يترك فرصة للتدخل في شؤون الدول العربية إلا ويستغلها، فقد استغل ثغرة خروج تنظيم الحمدين عن الإجماع الخليجي وأرسل جنوده ليعسكروا في قطر علها تكون محطة انطلاق لأطماعه في الخليج، واستغل حادثة جمال خاشقجي أسوأ استغلال لكي يهز استقرار السعودية ويبتزها عله يستطيع الحصول على أموال من خلال المساومة، لكن محاولاته باءت بالفشل.

أردوغان يعبث ليلا ونهارا باستقرار مصر ويختلق المشكلات في البحر المتوسط ليضيق عليها في استخراج الغاز الطبيعي. كل هذا لأن أردوغان يرى الأمة العربية ملك أجداده.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية