العدد 4044
الأحد 10 نوفمبر 2019
البحرين أولا وأخيرا
السبت 09 نوفمبر 2019

في كل عام يصور طلبة المدارس أسمى صور الانتماء والولاء بمشاركتهم في مهرجان البحرين أولا الذي يعد نموذجا مصغرا لكل بيت بحريني ممثلا في أبنائنا الطلبة الذين قضوا أياما طويلة وكلهم حماس وشغف للقاء سيدي صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى، في تعبير واضح وصريح عن حبهم للأب الوالد حفظه الله ورعاه، وما حضور كل هذه العائلات والطلبة إلا حبا في رؤية ابتسامته وإعلان جلالته لهم بطيب نفس وسماحة قلب الوالد عن يوم إجازة يقضوه مستمتعين بعد ساعات من الجهد الطويل وأيام من التدريب المستمر لتوصيل رسالة المحبة والسلام والفخر والاعتزاز.

ولا أخفيكم أنني أسعد كثيرا عند دعوتي لحضور المهرجان، فلا أصدق من مشاعر الأطفال الطيبة وبسمات وجوههم وطاقتهم الرائعة وهم ينادون بملء الفم عاش الملك عاش الملك، طاقة حب لامتناهية يتغنى بها أبناء جلالته كل عام في ذلك اليوم البهيج.

ومضة: مشاركة الطلبة وحماسهم ليس أمرا غريبا في هذا المهرجان السنوي الرائع، لكن يا حبذا أن يتم الاهتمام أكثر بأفكار جديدة وأساليب مبتكرة تترجم حماس الطلبة والطالبات، ورغم كل التعب والجهد الذي تُشكر عليه وزارة التربية والتعليم وعلى رأسها الدكتور ماجد بن علي النعيمي إلا أنني على يقين بأن باستطاعتهم تقديم ما هو أفضل في شكل مبتكر جذاب وأروع مما يتم تقديمه مقارنة بما مضى، ونحن بانتظار مهرجان البحرين أولا في حلته الجديدة المبتكرة العام المقبل مترجما كل الحب والولاء والعطاء لقائد مملكتنا الوالد الغالي حمد بن عيسى ملك قلوبنا، لأن البحرين دوما أولا وأخيرا.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية