العدد 4020
الخميس 17 أكتوبر 2019
أيها النائب.. الحكومة لا تمارس تمييزا صارخا ضد المواطنين
الأربعاء 16 أكتوبر 2019

للمرة الثانية تتهم “نائبة” وزير الإسكان بتهمة دون أي دليل، وتأخذ طريقا غير مقبول إطلاقا من ممثل الشعب، كون الاتهام تفوح منه رائحة الحس البغيض، ويعاد للمرة الثانية في أروقة البرلمان، ففي دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس اتهمت وزير الإسكان بأنه يمرر مشاريع تحت الطاولة، وفي جلسة الثلاثاء الأخيرة اتهمت وزير الإسكان بأنه يمارس تمييزا صارخا ضد المواطنين بمساواته أقساط الوحدات السكنية المتفاوتة في الحجم، ورفضه طلب المجلس بإعادة تقييم الأقساط، ورد عليها وزير شؤون مجلسي الشوري والنواب غانم البوعينين “لا أعتقد أن الحكومة تمارس تمييزا صارخا ضد المواطنين”.


السؤال الذي يحيرني.. لماذا يتم استهداف وزارات معينة كالتربية والإسكان بتصريحات جوفاء واستنكارات وتهم كاذبة دون تقديم أي دليل، يهاجمون بتهم باطلة وكأن الكلمات تتطاير في الهواء مثل الفقاعات، دون أدنى مسؤولية أو قيم، بل الاستسلام بشكل خاطئ لموهبة “الشو” واستعراض العضلات والألفاظ الفجة.


نعم... نريد نائبا قويا وعلى قدر المسؤولية، وأن يكون أكثر فاعلية على صعيد الرقابة ومساءلة الوزراء وفق الأدوات الرقابية المتعددة دستوريا، ومتابعة العمل الحكومي، لكن ليس بقلة الوعي وعدم المعرفة أصلا بالمرونة والمناقشة الفاعلة المبنية على المصلحة العليا للبحرين والجري خلف خيالات وأوهام وتجاوز الحدود وتوزيع التهم دون دليل ومستندات وتجاوز القواعد الثابتة والتلفظ أمام الملأ وأمام العالم بألفاظ لا يقبل بها المجتمع البحريني مثل “التمييز”.


هناك شيء اسمه مرونة في العمل وكل حكومة لها قدرات وإمكانيات، وحكومة البحرين لبت احتياجات المواطنين منذ زمن بعيد فيما يتعلق بالسكن والتعليم والصحة وإلخ... صحيح ربما هناك قصور وهذا شيء طبيعي في أي مجتمع، لكن الذي نعرفه عن قيادتنا أنها تريد للمواطن مزيدا من التقدم والرفاهية، ولكن من غير المقبول أبدا أن يأتي نائب ويتهم الحكومة بالتمييز الصارخ ضد المواطنين، فهذه إساءة مرفوضة وتصريحات غير مسؤولة ولا مبرر في انتشارها بهذا الشكل المخيف والمسيء، لأنها بطولة خاوية ولا تخدم أي هدف.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية