العدد 4016
الأحد 13 أكتوبر 2019
حدثان رياديان.. والرائد “خليفة بن سلمان” (2-2)
الأحد 13 أكتوبر 2019

“إن حرصنا على تكريم رجال الصحافة كل عام، هو تقدير مستحق لإسهاماتهم الوطنية الكبيرة وجهودهم المتميزة في خدمة مسيرة العمل الصحفي، وهو رسالة لكل مبدع في مختلف القطاعات، بأن عطاءاتهم من أجل نهضة الوطن وتقدمه هي محل تقدير من الجميع”.. تلك العبارة بكل ما فيها من مضامين كبيرة تقدر دور النخب الفكرية والثقافية والإعلامية، أفاض بها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، في حدث ريادي مهم بالنسبة لكل البحرينيين، وهو الحفل السنوي لتكريم الفائزين بجائزة “خليفة بن سلمان للصحافة”، يوم الثلاثاء الماضي 8 أكتوبر 2019.


هو شرف عظيم أن أكون بين المتشرفين بالتكريم من يد سموه الكريمة من نخبة من الزملاء الفائزين بهذه الجائزة ذات المعاني الكبيرة؛ ذلك لأن تقدير الصحافة والإعلام والعاملين فيها باعتبارهم شركاء ومساهمين في تعزيز مسيرة التقدم في بلادنا، ودورهم المحوري في التطوير نحو الأفضل، والمشاركة البناء في التوعية والبناء وترسيخ الأمن والاستقرار، كلها محاور يوليها سمو رئيس الوزراء التأكيد الدائم والتوجيه والدعم في كل لقاءاته مع أهل الفكر والقلم والثقافة.


جوانب كثيرة تشرفت بتعلمها من منهج سمو رئيس الوزراء رعاه الله، وقد كتبت فيها وعنها العديد من المحاور، أهمها أن سموه ينظر إلى الأداء والمنجز الإعلامي والصحفي في قمة الهرم لناحية نوعية الدور للنهوض بالمجتمع والإسهام في التقدم والتنمية، بل والأوجب من ذلك والأهم، هو أن ينعكس الفعل المراد على المجتمع بحيث يؤثر في تقريب وجهات النظر ولم الشمل، والاعتزاز بما تشهده الصحافة البحرينية من تطور وازدهار ما يعكس ديناميكية وحيوية المجتمع البحريني وتحضره وما أفاضه المشروع الإصلاحي لجلالة العاهل المفدى حفظه الله ورعاه من أجواء تتسم بدعم الانفتاح والحرية، ولهذا يصبح رجال الصحافة والإعلام على مكانة عالية من التقدير لدى سموه كما وصفهم قادة الرأي وأعمدة الفكر ولهم في المجتمع وفي نفس سموه مكانة رفيعة.


إن هذه الجائزة كما وصف الكثير من أبناء المهنة، ووفق رؤية سمو رئيس الوزراء، تسهم في الارتقاء بالمجتمع وتعزيز جهوده في مجال التنمية، كأداة بناءة وفاعلة ومؤثرة بشكل إيجابي، ويحتاج أكثر وأكثر إلى عقول واعية وموهوبة وقادرة على أن تقدم للوطن أنصع الأفكار وأكثرها صوابًا، وكم جميل تعبير وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية علي الرميحي بكلمته أمام الحفل بأنه جائزة “خليفة بن سلمان” هي أسمى تكريم للصحافة البحرينية الحرة والإعلام الوطني المسؤول عبر تاريخه العريق على مدى العقود الثمانية الماضية في التزامه بالقيم المهنية الراقية وأخلاقيات التعبير عن الرأي بصدق وأمانة ونزاهة وموضوعية، بما ينشد المصلحة العليا للوطن وجميع المواطنين.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية