العدد 4009
الأحد 06 أكتوبر 2019
هزاع الانتصار
الأحد 06 أكتوبر 2019

أعاد هزاع المنصوري إلى الأذهان برحلته إلى الفضاء قصة أول رائد فضاء عربي مسلم الأمير سلطان بن سلمان آل سعود، والذي رسم بانطلاقته بادرة أمل كبيرة لمشاركة حقيقية للعرب والمسلمين في هذا الحدث، ورغم الانقطاع الطويل إلا أننا لم نفقد الأمل قط، وقد تابعنا بفرح شديد مشاركة الإماراتي هزاع المنصوري في رحلة مركبة الفضاء الدولية الأخيرة التي استمرت لمدة ثمانية أيام واختتمت بنجاح باهر بعودته وطاقم المركبة إلى الأرض.
لاقى المنصوري اهتماما عربيا وإقليميا وعالميا باهرا كونه أول رائد فضاء إماراتي يشارك في هذا النوع من التجارب في الفضاء، لكنه أيضا أحيى في قلوبنا أمل غزو الفضاء الذي كنا نعتقد أنه انطفأ وأشغلتنا عنه أمور أخرى.
على صعيد شخصي ألتزم باعتراف مسجل واحترام شديد لما قام به المنصوري، حيث استطعت أن أترجم رحلته إلى حلم جميل من الممكن أن يتحول إلى واقع لكل أطفالي بعد إصراري على أن أتابع وإياهم جميع التجارب التي تم الإعلان عنها ورحلتي الانطلاقة والعودة.

ومضة: نحتاج إلى جيل حقيقي يكون المنصوري له مثلا يحتذى به، جيل يتابع بشغف التكنولوجيا وعلوم الفضاء، جيل لديه الرغبة الحقيقية في صناعة التكنولوجيا وليس استخدامها فحسب،حيث باتت الأحلام واقعا مع هبوط المنصوري بسلامة الرحمن على الأرض، وبقي علينا أن نستثمر في هكذا إنجاز حقيقي للأجيال القادمة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية