العدد 4007
الجمعة 04 أكتوبر 2019
سمو محافظ الجنوبية واستذكار مآثر الأجداد
الجمعة 04 أكتوبر 2019

يجلس المحافظ الشاب سمو الشيخ خليفة بن علي آل خليفة بتواضعه المعهود في المجلس الأسبوعي للمحافظة، مبتسمًا ومرحبًا بالحضور، معتبرًا لقاءهم والحديث معهم بوصلة نجاح للمسؤول، وخارطة عمل للمستقبل، ما الأولويات التي تهم المواطن؟ ومن أين نبدأ؟ وكيف؟

في صبيحة يوم أمس، تحدث سموه باهتمام عن مآثر الآباء والأجداد، ومساعيهم الطولى في بناء الدولة، وفي الحفاظ على ديمومة العادات والقيم والتقاليد بها، وهو يذكرهم بالاسم، والمنطقة، من جو، والزلاق، والرفاع وغيرها، مؤكدًا وجوب توريثها، والسير فيها، بمسار لطالما عبرت مواقفه وأحاديثه التاريخية، بأن للبحرين رجالًا، تفانوا لأجلها، شجاعة، ووفاء، وتضحية.

لفتة سموه الكريمة هذه، التي أثارت إعجاب جمع الحضور، هي مورثة بدورها من مآثر الأب العظيم، والجد العظيم، وهي مآثر يحتاجها البحرينيون اليوم أكثر من أي وقت مضى، لبناء وطن قوي، متين، يواجه بصلابة ووعي، موجات التضليل، وأكوام العادات المستوردة، والتي تبرع بطمس وتشويه المفاهيم الوطنية، وفي تغيير ملامحها.

كان سمو المحافظ قريبًا من زواره كعادته دومًا، يحترمهم ويقدرهم، ويعمل لجانبهم خدمة للمليك وللوطن وللمواطن، فشكرًا لمساعيه الخيرة والمستمر لبناء وطن جميل نرنو إليه جميعًا، أساسه المتين مآثر آبائنا وأجدادنا والتي رسمت تقاطيع هذا الوطن، وقادته لواقع زاهر من التقدم والتحضر والنماء.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية