العدد 4007
الجمعة 04 أكتوبر 2019
مذكرات بلجريف
الخميس 03 أكتوبر 2019

استهلت جمعية تاريخ وآثار البحرين موسمها الثقافي التاريخي التراثي (66) للعام (2019م ــ 2020م) بمحاضرة تحدث فيها رئيس مجلس إدارة جمعية تاريخ وآثار البحرين الطبيب والمؤرخ والباحث في تراث وآثار البحرين الدكتور عيسى محمد أمين الذي تحدث عن (مذكرات بلجريف) بحضور بارز من أعضاء الجمعية وأصدقائها ونخبة من رجال ونساء المجتمع البحريني الذين اكتظت بهم قاعة دلمون بالجمعية.

وبدأ المحاضر حديثه عن الإعلان الذي تم نشره في الصفحة الأولى من جريدة “نيويورك تايمز” بشأن (طلب تعيين شاب للعمل الإداري في دولة شرقية)، وتقدم جيمس بلجريف لهذه الوظيفة مرفقًا بها سيرته ومؤهلاته، وقد تبوأ وظيفته حتى انتهاء عمله في البحرين عام 1956م. وتقلد أثناء وظيفته الكثير من المسؤوليات كالتعليم والصحة والبلديات والشرطة وإدارة المحاكم والأشغال العامة وتنظيم الطرق والشوارع وغير ذلك من المهام الأخرى التي أنيطت به.

وبدأ بلجريف في كتابة مذكراته منذُ 1912م ــ أي قبل وصوله إلى البحرين بـ 14 سنة ــ حيث وصل إلى البحرين في مارس 1926م، وبلغت المذكرات التي كتبها 12 مجلدًا، وكان يكتب في كل يوم 12 سطرًا على مدار 365 يومًا. وكانت تشمل مذكراته الشخصية ورسائله ومختلف التقارير التي كان يكتبها عن الأعمال التي كان يؤديها، ومن الأشياء التي ذكرها المحاضر أن بلجريف كان يتمتع بحضور دائم ولافت في جميع الدوائر وأماكن تنفيذ المشروعات التي كان يُخطط لها ويشرف على تنفيذها.

الحديث عن بلجريف ومذكراته يطول، وهناك العديد من الكُتب والدراسات التي تناولت حياته ومذكراته، فبعد وصوله أسس الكثير من المشروعات بفضل جُهده في العمل الحكومي وإخلاصه لما تحمله من عبء المسؤوليات العديدة. وهذه المذكرات كما قال المحاضر تعتبر (مرجعًا تاريخيًا للبحرين من عام 1926م حتى 1956م)، وكل مَن يبتغي أن يتعرف على وقائع ذلك الزمان وأحداثه عليه أن يرجع إليها وإلى ما تم تأليفه من الكُتب والدراسات عن بلجريف.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية