العدد 3981
الأحد 08 سبتمبر 2019
شكرًا للنائب العام الموقر
الأحد 08 سبتمبر 2019

أتتبع باهتمام قصص النجاح المستمرة لــ (النيابة العامة)، ولأبطالها رجالا ونساءً، ومدى اهتمامهم الوافر بقضاء مصالح الناس؛ إنفاذًا لمبادئ الشفافية والعدل التي ينادي بها مشروع جلالة الملك الإصلاحي حفظه الله، ويؤكد عليها.

وأشير بمتن مقال اليوم للبعض من هذه المساعي الخيرة والصادقة، فيما يلي:

# توافي النيابة العامة الرأي العام بكافة مستجدات وتطورات القضايا المهمة عبر نشر تفاصيلها بوسائل الإعلام المختلفة، انطلاقا من مبدأ (حق الحصول على المعلومة).

# يستلم الصحفيون، وأنا منهم، (إيميلًا) مستمرًا من قبل قسم الإعلام بالنيابة العامة، يشمل التصريحات الصحفية الكاملة والدقيقة التي تخص حيثيات النظر في القضايا المهمة.

# تعقد النيابة العامة مؤتمرا صحفيا سنويا، يرأسه النائب العام شخصيا، يستعرض خلاله كافة الإحصاءات المتعلقة بالقضايا الواردة للنيابة العامة ومخرجاتها، كما يهتم النائب العام لأن يجيب عن أسئلة الصحفيين كلها، بشفافية واستفاضة.

# خدمة الاستفسار عن حالة القضية التي قيدت في سجلات النيابة العامة، وهي خدمة تتيح للأطراف المرتبطة بالقضية، إمكانية الاستعلام عن التصرف الذي تم بشأنها، بسهولة ويسر، دون عناء الحضور إلى مقر النيابة اليومي.

# نظام الخدمات الإلكتروني للمحامين، وهو نظام مخصص للمعاملات اليومية، ويتميز بأنه يوفر عليهم الجهد والوقت، والانتفاع من خدمات النيابة العامة عن بُعد.

ويضاف إلى هذه الخدمات، خدمات أخرى كثيرة، يتعسر لضيق المساحة ذكرها، لكنها وبالمُجمل تقدم دروسا مستفادة في خدمة الأوطان، وفي الإخلاص بالعمل، وخدمة الناس، والسعي لتسهيل أمورهم واحتياجاتهم.

ختامًا، أشكر سعادة النائب العام الموقر علي بن فضل البوعينين، والذي يقف خلف قصص النجاح هذه، بمساعي تغيير أفضل وأجمل للبحرين ولأهلها الطيبين، وشكرًا لكل من يعمل بهذه الشعبة الأصيلة من السلطة القضائية البحرينية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية