العدد 3973
السبت 31 أغسطس 2019
البحرين تحتفل بعاشوراء
السبت 31 أغسطس 2019

مع إطلالة شهر محرم الحرام تحتفل البحرين والأقطار العربية والدول الإسلامية بذكرى عاشوراء الخالدة، ذكرى “ملحمة كربلاء 61هـ” واستشهاد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب “عليهما السلام”، وبهذه المناسبة الدينية الجليلة التي تلقى الرعاية والدعم من قبل القيادة السياسية والحكومة المُوقرة، فقد استعدت مآتم البحرين للاحتفاء بهذه الذكرى وتوفير كل مستلزماتها.

وككل عام فالتعاون الدائم بين إدارة الأوقاف الجعفرية وهيئات المآتم في جميع المحافظات قائم لتحقيق أهداف الاحتفاء بهذه الذكرى، كتقديم ما تحتاجه هذه المآتم، وتوجيهات الإدارة بشأن التزام المنابر الحسينية بالخطاب الواعي الحضاري الثقافي الذي يتناغم مع مبادئ وأهداف ذكرى عاشوراء ومعانيها الإنسانية ودلالاتها السامية، وهذا ديدن المنابر الحسينية البحرينية الدائم الذي سارت عليه لمئات السنين.

إن ذكرى ملحمة كربلاء عزيزة على جميع أبناء البحرين، وهذا الأمر أضفى التميز على مملكة البحرين في تحقيق التآلف والتقارب بين أبنائها، وهي ذكرى تحتل رعاية كاملة من أجهزة الدولة بما توفره من دعم ومساندة لإنجاح الاحتفاء بها، كدعم إدارة الأوقاف الجعفرية للمآتم، وتسهيل الحركة المرورية للمشاركين في فعاليات هذه الذكرى ومستخدمي الطريق وحفظ النظام العام وخدمات البلديات العامة.

وقد أكدت ملحمة عاشوراء الكثير من المعاني والدلالات كنبذ الطائفية والتعصب، وعدم كراهية الآخر والتعايش معه، والالتزام بقيم التسامح وتحقيق الأمن للنفس الإنسانية والمجتمع، وتحقيق المساواة وإيصال الحقوق للجميع بدون استثناء، والتآزر والتعاضد المجتمعي بين الناس، وغيرها من الأمور التي أكدت عليها العقيدة الإسلامية وأصدرتها المنظمات الأممية والحقوقية في عهودها ومواثيقها تحت عنوان “حقوق الإنسان”.

إن إحياء ذكرى عاشوراء في البحرين في كل عام يؤكد ما تشهده مملكة البحرين من خصوصية التعايش والحفاظ على اللحمة الوطنية واحترام التنوع الديني والمذهبي، وهذا ما تعايشت عليه أجيال البحرين منذُ مئات السنين.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية