العدد 3968
الإثنين 26 أغسطس 2019
سفراء الوطن
الإثنين 26 أغسطس 2019

البحريني المُسافر لأي بلد في العالم سواء كان سائحا أو زائرا أو من طلبة العلوم في خارج البحرين هو بمثابة سفير لبلاده في تلك الدول، فالطلبة البحرينيون سفراء لبلادهم في الخارج، يتكلمون باسمها، يتمسكون بعادات وتقاليد شعبها، يفتخرون بانتمائهم إليها، ويكون ولاؤهم لها لا لغيرها، وأي تصرف جليل يعود حُسنه لبلادهم وشعبها.
ولتحقيق هذه الأهداف الوطنية الرفيعة قام معهد البحرين للتنمية السياسية بتنظيم مجموعة من الفعاليات بعنوان “برنامج سفراء الوطن” لجميع الطلبة الراغبين بالدراسة الجامعية في الخارج، واشتملت على خمسة محاور أساسية (المحور الاجتماعي، الحقوقي، القانوني والدستوري، تاريخ النظام السياسي في البحرين والمحور الإعلامي)، وتحدثت فيها مجموعة من الكفاءات الوطنية واستفاد منها عدد كبير من الطلبة الراغبين بالدراسة في الخارج، وتهدف هذه المحاور إلى غرس الثقافة الوطنية، وتعزيز الانتماء الوطني، وترسيخ قيم المواطنة للطلبة، وما تضمنته المحاور يمثل زادًا وطنيًا ووعاءً فكريًا وحصنًا للطلبة في الخارج، وسيساعدهم في معالجة ما يواجهونه من مشاكل، وسيمكنهم ذلك من تأدية واجباتهم في الخارج، والقدرة على التحدث عن تاريخ البحرين وما حققته من مكاسب متنوعة أمام الرأي العام الأجنبي في الخارج، فهذه المحاور ستساهم في تنشئة جيل صالح فكرًا ومنهجًا وسلوكًا وتعاملًا وعملًا، وتنمي لديه القدرة على التفاعل مع البيئة التي يعيش فيها، وتسلحه بقيم التسامح والتعايش مع الآخر ونبذ التعصب والكراهية والتعاون مع الجميع، وستعد الطلبة ليكونوا كوادر طموحة ومبتكرة قادرة على تحدي الصعوبات، وتكسبهم الكثير من المهارات وتحفزهم على العمل بروح الفريق الواحد.
هذه الفعالية التي خصصت لطلبة البحرين الراغبين بالدراسة في الخارج ستجعل من الطلبة واجهة مُشَرِفة ومُشرقة لبلادهم بطريقة منظمة ومنهجية، الأمر الذي يجعلهم قادرين على تمثيل بلادهم تمثيلا صحيحا وبما يَضمن تحقيق الغاية المرجوة من مهمة سفراء الوطن.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية