العدد 3965
الجمعة 23 أغسطس 2019
هذه هي إيران الصفوية وحقدها على العرب
الجمعة 23 أغسطس 2019

لمن لا يزال معجبا ومفتونا بالنظام الإيراني الإرهابي، والمجتمع الشيطاني لملالي طهران والشخصية الإيرانية العدائية تجاه الخليج والعرب، أقدم إليه وثائق عثرت عليها في مكتبة الوالد رحمه الله بعنوان “فصول من النزاع العراقي الإيراني”، وهو كتاب قيم يقع في 160 صفحة من الحجم الكبير، به خرائط التوسع الإقليمي الإيراني على حساب العراق والأمة العربية وصادر عام 1981، وفيما يلي أنشر بعض التصريحات العدائية ضد كل ما هو عربي لتعرفوا حقيقة إيران الصفوية.

“ادعى إبراهيم يزدي في تصريح لصحيفة نيويورك تاميز في سبتمبر 1979 أنه لا وجود للقومية العربية، ثم كرر هذا الادعاء بعد شهر من هذا التصريح، مضيفا أن القومية العربية لا تستند على قاعدة عقائدية وفلسفية”، جريدة النهار بيروت أكتوبر 1979. “وجه الخميني بمناسبة عيد الفطر تهنئة إلى المسلمين ثم دعاهم فيها إلى قلب كل الأنظمة العربية القائمة ما عدا النظام الإيراني لأنها ضد الإسلام”. إذاعة مونت كارلو سبتمبر 1980. “وجه آية الله الطلقاني انتقادا إلى بعض الأنظمة العربية مؤكدا أنها لا تفي بالشروط الإسلامية”، إنصات خاص فبراير 1979. “قال أبوالحسن بني صدر إن العلاقات الحالية التي تربطنا بالحكومات العربية ليست جيدة لأنها ليست حكومات مستقلة، والمشكلة هي أن العرب يتصورون أننا مرض خطير، وأنهم إذا تركوا الأبواب مفتوحة أمامنا فإن العدوى ستصيب الجميع”، الوطن الكويتية مارس 1980. “وجه بني صدر سيلا من الشتائم إلى الحكومات العربية قائلا: لا نريد التعامل معها، إيران تنوي تصدير ثورتها الإسلامية لمساعدة أية حركة إسلامية تنهض ضد أي حكم عربي”، الرأي العام الكويتية مارس 1980.

“في طهران أعلن قائد البحرية الإيرانية الأميرال بهرام أفضلي أن إيران قد تفكر في زرع الألغام في مضيق هرمز والخليج العربي إذا اقتضى الموقف ذلك”، السفير اللبنانية أكتوبر 1980. “جاء على لسان قائد القوة البرية الإيراني بعد اجتماع عقده بتاريخ 7 أبريل 1980 مع الخميني وبني صدر، رئيس الجمهورية الإيرانية أن العراق (فارسي)”. هذه هي إيران... وكر الأبالسة والأفاعي والتي يتصور البعض أنها ستعطيه السعادة والمحبة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية