العدد 3942
الأربعاء 31 يوليو 2019
الحرف والصناعات اليدوية
الأربعاء 31 يوليو 2019

بات من المهم جداً العمل بشكل جاد على الحفاظ على الحرف والصناعات اليدوية الشعبية في البحرين، في الوقت الذي تلاشت فيه استخدامات منتجات هذه الصناعات، حتى غدت لا تعد أكثر من كونها قطعاً للزينة أو الهدايا. وتشكل هذه الصناعات إرثاً اجتماعياً، امتاز به القديم البحريني، وشكل هويته، وهو ما كان يمثل طبيعة الحياة قديماً، وإهمال هذا الجانب يؤثر بشكل سلبي على مستوى حفاظنا على التراث، ويهدد باختفاء ملامح الصورة البحرينية الملفتة التي لم تنفك عن الارتباط بهذه الحرف والصناعات، ومنها صناعات اللؤلؤ، منتوجات النخيل، النسيج، الفخار، السفن، النقش على الجبس، وغيرها من الصناعات والحرف اليدوية التي لا مجال لحصرها هنا. ورغم بعض الجهود الواضحة في مجال الحفاظ على التراث، والحرف والصناعات اليدوية كجزء أصيل من هذا التراث، إلا أن اقتصار هذه الحرف أو الصناعات اليدوية على بعض الأماكن مثل مركز الجسرة للحرف اليدوية أو المهرجانات الموسمية، لا يفي بالاهتمام المطلوب حفاظاً عليها، وضمان إبراز الهوية الغائبة عن الناشئة؛ فالجيل الجديد، لا يعي تماماً تفاصيل تراثه، والأسس التي انطلقت منها ملامح هذا المجتمع، من خلال طريقة العيش، والتعاطي مع معطيات الحياة اليومية، والانسجام المجتمعي، وترابط هذه المهن، لتشكل في خضم الحياة الديمومة المتعارفة لحياة الإنسان في البحرين قديماً. ينبغي أن نتجه إلى أبعد من ذلك، لنؤسس لجيل مقبل، وهوية ثابتة، واضحة لهم، تؤمن بأن هذه العراقة التي تواصلت مجهوداتها إلى يومنا هذا، كانت نتاج عمل دؤوب شكل في نهاية المطاف هوية البحرين المميزة، والمبنية على أسس من التكاتف والتعايش بين شرائح المجتمع كافة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية