العدد 3940
الإثنين 29 يوليو 2019
البحرين والسعودية.. علاقة لها كيانها وطابعها الخاص
الإثنين 29 يوليو 2019

للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية أعزها الله ونصرها جهود عظيمة في سبيل خدمة الأمتين العربية والإسلامية، فلهذا البلد الطاهر وصانع الحضارات خاصية يتميز به عن غيره ونجاحه من النوع الفريد في درب هذه الأمة الدائم والطويل، وحين نتحدث عن العلاقة بين البحرين والسعودية، فنحن نتحدث عن علاقة لها كيانها وطابعها الخاص، علاقة تقاس أصالتها بعمق محبة الشعبين الشقيقين لبعضهما البعض بصورة مميزة وتلاحم القياديتين كالجسد الواحد.

سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه قال لدى استقبال سموه لوزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة: “إن المملكة العربية السعودية هي السند والعمود الفقري للاستقرار في المنطقة، وإن مواقفها ستظل شاهدة على أسمى معاني الأخوة ووحدة المصير المشترك الذي يجمعنا، وكل كلمات الشكر لا تفي السعودية حقها، ونسأل الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين ومساعيه الخيرة لخدمة الأمتين العربية والإسلامية”.

وذات يوم قال لنا سموه في مجلسه العامر جملة لها مغزى عميق للعلاقة بين المملكتين الشقيقتين، وهي: “اللي يحب بلاده يحب السعودية”.

في كل مناسبة يؤكد سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه أن للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية تاريخا عريقا ومبادئ راسخة منذ أزمان في الوقوف مع البحرين والدفاع عنها بما يعزز الاستقرار والطمأنينة والازدهار لشعبها وأرضها.

الجميع يسعى وينظر إلى متانة العلاقة الفريدة بين السعودية والبحرين وحكمة القيادتين وحرصهما العميق على بناء الأفضل للشعبين الشقيقين وشعوب المنطقة، علاقة ضاربة في جذور التاريخ ومعززة بروابط الدم والمصير المشترك وعنوانها الأبرز وعلى مر الزمن التواصل والتلاحم والتآزر والتعاضد مكتوبة بأحرف من نور وضياء، علاقة أدهشت العالم فكرا وخيالا تقدم وصفا دقيقا للمحبة، فكلما زاد الإنسان في النظر إليها سمع صوت القلوب مجتمعة. علاقة تجاوزت في مضمونها وشكلها مستوى العلاقات التقليدية بين الدول، وتسكب حروفها بحبر الأخوة والتلاحم.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية