العدد 3931
السبت 20 يوليو 2019
“جزر حوار مثل خد الياهل”
السبت 20 يوليو 2019

أثناء إعادة تفعيل مرفأ نقطة جزر حوار في العاصمة المنامة وتطوير مرافقه وتحسين خدماته، أكد نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة أن تسهيل الوصول من وإلى جزرحوار وتوفير تجربة نقل آمنة ومتطورة للزوار من أهم مرتكزات الخطة الاستراتيجية التي تعمل على تحقيقها شركة الجنوب السياحية وذلك تنفيذا للأمر الملكي السامي لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى بتحويل جزر حوار إلى مقصد سياحي مهم.

كغيري من السواد الأعظم الذين يعشقون الرحلات البحرية والاستمتاع بالأفق الواسع الجميل الذي يمد الإنسان بالحيوية والانشراح والراحة النفسية سعدت بهذا التوجه الذي طال انتظاره.

جزر حوار التاريخية التي تتميز بشواطئ زرقاء صافية ورمال ناعمة “مثل خد الياهل بوشهرين” إلى الآن لم يطلها التلوث أو العبث، وهي تنفرد بنظافة بيئتها ومنظرها الجميل الذي يضاهي أفضل الجزر في دول العالم، خصوصا بما يتعلق بمستوى المحتوى الميكروبي في محيط بحرها، لذلك فهي تمتلك المقومات السياحية العالمية، ومع هذا تمثل هذه الجزر محمية طبيعية للأحياء المائية والبرية وتحتضن أنواعا من أندر الطيور سواء كانت محلية أو مهاجرة، كما يجوب مياهها الإقليمية جزء من ثاني أكبر قطيع من بقر البحر في العالم، وبهذا أصبحت جزر حوار محمية طبيعية عالمية وموقعا سياحيا اقتصاديا استراتيجيا غاية في الأهمية لا يستهان به دوليا.

على أية حال توجه الدولة والحكومة معا لإعمار وتطوير جزرنا والخطط في تطوير 4 جزر كي تكون واجهة جذب سياحي بحريني بما يضمن خلق نموذج للسياحة المستدامة داخل البحرين بكل درجات التأكيد يسير في الاتجاه الصحيح الذي يبشر بالخير وذلك ضمن المنظومة السياحية البحرينية، في الآن نفسه نتطلع للمزيد من المشاريع السياحية سواء التي تخص جزر حوار أو مواقع الجزر البحرينية الأخرى والعمل على تسويقها كي تكون معلما سياحيا عالميا وبالتالي رافدا من روافد اقتصادنا الوطني ومعززا للناتج والدخل القومي ومصدر دخل لا غنى عنه خصوصا في وقتنا الحاضر والظروف الاقتصادية الاستثنائية التي تمر بها المنطقة وبلادنا. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية