العدد 3869
الأحد 19 مايو 2019
قائد عالمي
الأحد 19 مايو 2019

لم يأتِ ذلك مصادفة أو من دواعي الاعتراف بأفضال قائد محنك، خدم وطنه، ودافع عن قضايا شعبه، لأكثر من أربعة عقود، لكنه التقدير الدولي الكبير الذي يذهب لمستحقيه، فيضعهم في ذمة التاريخ قادة عالميين أثروا الكون بفكرهم الثاقب وأدوارهم الإنسانية الرائعة، فزادوه جمالا على جمال ونماءً على نماء، واكتفاءً على اكتفاء.
 إنه خليفة بن سلمان دايما وأبدا قائد فوق العادة متوج، فارس مقدام يفهم في قوانين الاستدامة وإدارة معارك الحياة بفطنة العباقرة الأوائل، ويدرك أن التاريخ المشرف لا يكتبه إلا المخلصون، وإن الأمم المتحضرة لا تبني حضاراتها إلا بالعلم والإيمان، والصدق والصبر ولذود عن مكاسب الأوطان.
 من هنا وفي سابقة هي الأولى في تاريخ منظمة الصحة العالمية يتم اختيار قائد عربي وتكريمه في عقر دار المنظمة الدولية بجنيف في العشرين من الشهر الجاري وسط لفيف من قادة العالم ورؤساء حكوماتها والمسئولين عن المنظومة الصحية في مختلف أرجاء المعمورة، هو خليفة بن سلمان دائما وأبدا قائد عالمي؛ نظرا لنجاح حكومته في تحقيق خطة المنظمة للصحة العالمية من قبل أية دولة اخرى، ما يثبت أن سموه بإدارته الحكيمة ووعيه الاستباقي قد تمكن من الوصول بالخدمات الصحية إلى أرقى المستويات العالمية وأكمل الاعتبارات والمعايير الممنهجة والموضوعة وفقا لحاجات الإنسان وتطابقا مع بيئته المعقدة والتزاماته المتصاعدة. لم يكن ذلك الإنجاز في نظري هو القمة الوحيدة التي يتربع على عرشها خليفة بن سلمان، لكنها جاءت كامتداد طبيعي، وانتصار حقيقي للإنسان على قوي الطبيعة متجسدة في قرارات مواقف زعيم وهب حياته ونذر أوقاته، وضحى براحته في سبيل أن تمر بلاده من مختلف الإنفاق الوعرة وتخرج منها أكثر قوة وصلابة. وقدرة واستجابة لضرورات اللحظة.
خليفة بن سلمان قائد عالمي متوج باعتراف المنظمات الدولية والمحافل العلمية والمواقع الاستباقية ما يجعلنا أن نفخر ونحمد الله ونشكر فضله بأنه حبانا بقائد يعرف كيف يحب شعبه ومتى يذود عن مكتسباته وإلى أي مرفأ أرقى وأسمى يذهب بسفينته المؤمنة وبشعبها المؤمن.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية