العدد 3848
الأحد 28 أبريل 2019
وطن واحد... شعب واحد
الأحد 28 أبريل 2019

لم أشك لحظة في أن بلد التسامح لا تنجب إلا النبلاء، الاختبارات الصعبة، المواقف التاريخية، اللحظات الحاسمة، جميعها تثبت أن وطننا واحد، وشعبنا واحد، ومصيرنا واحد، هذا ما يؤكده قائدنا المغوار، الأب والمعلم رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه، وهو ما سار عليه وزير خارجيتنا معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في تغريدته التاريخية إبان المهزلة التي تعرضت لها غرفة التجارة اثر التطاول الطائفي من أحد المقيمين ومحاولته شق الصف بين أبناء الوطن الواحد. لقد لبى وزير الخارجية النداء وذلك في تغريدته التي مسح بها على الجباه المتعبة فنزلت بردا وسلاما عليهم، فأثبت مما لا يدع مجالا للشك أو التأويل أن بلادنا في رباط إلى يوم الدين، وأن مصير الدخلاء علينا والمتطاولين على ثوابتنا بئس المصير وسوء المنقلب. إن مملكة البحرين كانت ومازالت وستظل وطنا مثاليا للتعايش والتسامح والقبول بالآخر، وكل من تسول له نفسه من أمثال ذلك المستشار الفاني المتفاني في خدمة أغراض دنيئة، مصيره الهلاك ولو كره الكارهون.  إن تغريدة معالي وزير الخارجية جاءت في الوقت المناسب وأصابت الدخلاء الموتورين والطائفيين المأجورين في مقتل، ليعطي بذلك درسا لا ينسى في فنون الدبلوماسية الحكيمة وأصول الإنسانية الرحيمة، لكي يرد الصاع صاعين لكل من تسول له نفسه شق الصف وتفتيت نسيج الأمة، حفظ الله البحرين.. حفظ الله قادتنا.. حفظ الله شعبنا.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية