العدد 3843
الثلاثاء 23 أبريل 2019
جدل‭ ‬“صفقة‭ ‬القرن”‭ (‬1‭)‬
الثلاثاء 23 أبريل 2019

تزايد في الأيام الأخيرة الجدل حول محتوى ما يعرف بـ “صفقة القرن”، وازداد الجدل انتشاراً إثر نشر تقارير إعلامية حول بنود محددة تخص قضم أجزاء من أراضي دول عربية ضمن هذه الصفقة التي تشير أغلب التسريبات الإعلامية إلى أنها لن تعلن قبل شهر يونيو المقبل.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يضع كل رهاناته السياسية في الشرق الأوسط على إتمام هذه الصفقة التي يمكن أن تلعب دوراً أساسياً في إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية، بحسب تصور المحيطين به على الأقل، وفي مقدمتهم صهره جاريد كوشنر، المسؤول الرئيسي عن الصفقة، الذي خاطبه الرئيس ترامب في بداية فترة حكمه قائلا “إذا لم تكن قادراً على تحقيق السلام في الشرق الأوسط فلن يستطيع أحد”، حيث يؤمن ترامب بقدرة كوشنر على عقد الصفقات، ويتولى مسؤولية الترتيب للصفقة، بجانب كوشنر، جيسون جرنبلات مبعوث الرئيس الأميركي للسلام في الشرق الأوسط، وديفيد فريدمان السفير الأميركي في إسرائيل.

هناك كم هائل من التسريبات حول مضمون تلك الخطة، وبعض هذه التسريبات يتناقله مسؤولون سياسيون وباحثون وصحافيون معروفون بمصداقيتهم العالية، لكن الإدارة الأميركية تنفي في كل مرة ما يتردد على ألسنة البعض وتتداوله التقارير الإعلامية، بينما يؤكد مسؤولون أميركيون من دون الكشف عن هويتهم، أن للصفقة شقين، أحدهما سياسي والآخر اقتصادي، وأن مضمونها الحقيقي ولاسيما الشق السياسي لم يطلع عليه سوى عدد محدود للغاية من مسؤولي الإدارة الأميركية، وأغلب ما رشح عنها يتعلق بالشق الاقتصادي فقط، بينما تعمد المسؤولون عن الصفقة إخفاء بنود الشق السياسي حتى عن القادة العرب الذين زاروا العاصمة الأميركية خلال الأشهر الأخيرة، بل إن بعض التقارير الإعلامية الغربية تشير إلى استياء بعض هؤلاء القادة العرب من عدم إبلاغهم بتفاصيل وملامح تلك الخطة التي تتعلق بدولهم.

ما يدور الآن هو أشبه بحملة علاقات عامة لتهيئة الرأي العام العالمي لتقبل ما توصل إليه كوشنر وفريقه، لذا فإن هناك تسريبات إعلامية وسياسية متعمدة وبالونات جس نبض، وتصريحات تفصح وتكشف، وأخرى تنكر وتنفي، باعتبار ذلك الغموض المتعمد نوعا من العمليات “النفسية” المستهدفة لضمان الحصول على أكبر تأييد للصفقة المزمعة، وبالتالي فإن الغموض جزء أساسي من تكتيك الفريق الأميركي الذي يقوده كوشنر. “إيلاف”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية